الاحتلال يُبعد مسؤول الحراسة المسائية لـ"الأقصى" عن المسجد لمدة أسبوع

...

أبعدت سلطات الاحتلال، اثنين من حراس المسجد الأقصى المبارك، وناشطًا مقدسيًأ، عن الحرم المقدسي لمدد متفاوتة.

وذكرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية في منشور بثته اليوم الأربعاء، على صفحتها الرسمية في موقع الفيسبوك، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أبعدت مسؤول وحدة الحراسة المسائية في المسجد الأقصى صامد عسيلة، والحارس يزن طقش، عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع مع إمكانية تجديد فترة إبعادهما لفترات أطول.

كما أبعدت سلطات الاحتلال، الناشط رامي الفاخوري، من سكان البلدة القديمة في القدس المحتلة، عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر، بحسب "الأوقاف الفلسطينية".

وخلال أسبوع، استدعى الاحتلال 3 من حراس المسجد الأقصى، للتحقيق.

المصدر / فلسطين أون لاين