مستوطنون يحرثون عشرات الدونمات بالضفة

...
صورة أرشيفية

أقدم عشرات المستوطنين، اليوم الأربعاء، على حراثة عشرات الدونمات شرق بيت لحم بالضفة الغربية.

وقال مدير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، إن "مستوطنون بحماية جنود الاحتلال قاموا بحراثة عشرات الدونمات في البادية الشرقية في مناطق "خلة البطمة" و"شعب اللصف" تعود لعشيرتي الزواهرة، والوحش، تمهيدا للاستيلاء عليها".

تجدر الإشارة إلى أنّ جدار الفصل العنصري يبتلع ما مساحته (41186م)، من مدينة بيت لحم، كما ويبلغ عدد المستوطنات والبؤر الاستيطانية في المحافظة (33) وعدد المستوطنين (82318)، ومجموع مساحة المستوطنات (18158) دونماً ومجموع مساحة القواعد العسكرية الإسرائيلية (283) دونماً، فيما تبلغ مساحة المناطق المعزولة بفعل الجدار(160647) دونماً.

 وتعود بداية الاستيطان في هذه المحافظة إلى عقد الستينات من القرن السابق بعد احتلال الضفة الغربية مباشرة، فكانت مستوطنة "غوش عتصيون" من أولى المستوطنات الإسرائيلية التي غرست في الأرض الفلسطينية بعد حرب حزيران عام 1967م.

 وأخذ الاستيطان بالانتشار  في هذه المحافظة ضمن سياسة واستراتيجية مبرمجة؛ خدمة لمشروع ما يسمى بـ"القدس الكبرى"، حيث بلغ عدد المستوطنات في العام 2000م ما يزيد على (21) مستوطنة بمساحة (15112) دونماً، أي ما يعادل 2,5 % من مساحة المحافظة.

 وركز الاحتلال نشاطه الاستيطاني في منطقة "غوش عتصيون"، من أجل تعزيز الاحتلال في هذه المنطقة؛ تمهيدا لضمها والسيطرة على مواردها الطبيعية، من مياه جوفية، وأراض زراعية، ومن جهة أخرى لمنع التطور والامتداد العمراني، ومنع التواصل الجغرافي بين هذه المحافظة ومحافظة الخليل.

المصدر / فلسطين أون لاين