محدث استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال شمال الضفة الغربية

...

أعلنت وزارة الصحة في رام الله، اليوم الثلاثاء، استشهاد الشاب عطا الله محمد حرب ريان (17 عامًا) من بلدة قراوة بني حسان قضاء سلفيت، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت الوزارة أن الهيئة العامة للشؤون المدنية، أبلغتها باستشهاد المواطن ريان، عقب إطلاق قوات الاحتلال النار عليه، قرب مدينة سلفيت.

وكانت مصادر فلسطينية، أفادت بقيام جنود الاحتلال باطلاق النار على شاب فلسطيني، أثناء تواجده على أحد المفترقات القريبة من مستوطنة "أرئيل" غربي سلفيت.

وأشارت المصادر ذاتها إلى  أن جنود الاحتلال تركوا الشاب المصاب ينزف على الرصيف، بعد إصابته بعدة رصاصات، ولم تقدم له الإسعافات الأولية.

وأغلق جنود الاحتلال فور جريمة إطلاق الرصاص على الشاب المدخل الشمالي لمدينة سلفيت، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة، كما شددوا من تواجدهم عند مدخل قرية "حارس" القريبة من محيط المكان.

ونقلت وسائل إعلام عبرية، عن المتحدث باسم جيش الاحتلال، مزاعمه حول نية الشهيد تنفيذ عملية طعن.

من جهتها، زعمت القناة "12" العبرية، أن فلسطينيا اقترب من قوة عسكرية محاولا تنفيذ عملية طعن، على شارع قريب من مستوطنة "أرئيل" المقامة على أراضي سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة، قبل أن يستهدفه جنود الاحتلال برصاص بنادقهم.

 

المصدر / فلسطين أون لاين