محدث ارتفاع حصيلة الضحايا بتفجير بغداد إلى 28 قتيلا و74 جريحا

...
وكالات

أفادت وكالة الأنباء العراقية، الخميس، بارتفاع حصيلة تفجير انتحاري مزدوج استهدف سوقا شعبيا وسط العاصمة بغداد، إلى 28 قتيلا و74 جريحا، معظمهم من المدنيين.

ونقلت الوكالة عن مصدر (لم تسمه) قوله: "حصيلة التفجيرين الانتحاريَيَن اللذين استهدفا (السوق الشعبي) في ساحة الطيران وسط بغداد، بلغت 28 قتيلا و74 جريحا".

وفي وقت سابق الخميس، قال مصدر بمستشفى "مدينة الطب" (حكومي) في بغداد، إن الحصيلة شبه النهائية للتفجير بلغت 22 قتيلا و43 جريحا.

فيما أعلنت وزارة الصحة، في بيان، فرض حالة استنفار قصوى في المستشفيات لعلاج جرحى الهجومين، دون إعلان حصيلة رسمية للضحايا حتى الساعة 11:30 ت.غ.

بدوره، قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، في بيان، إن "انتحاريين كانا ملاحقين من قبل قوات الأمن، ما دفعهما إلى تفجير نفسيهما في ساحة الطيران ببغداد".

من جهتها، أوضحت وزارة الداخلية، في بيان، أن أحد الانتحاريين ادعى أنه مريض ويحتاج إلى مساعدة، وعندما تجمع المواطنون استجابة له فجّر نفسه.

ووفق شهود عيان،  كثفت قوات الأمن تواجدها وإجراءاتها المشددة في محيط المنطقة الخضراء، شديدة التحصين، وسط بغداد، على خلفية الحادث لتأمين مقار البعثات الدبلوماسية الأجنبية فيها.

وتعد ساحة الطيران سوقا شعبيا يزدحم في مثل هذا الوقت من اليوم، بمئات البائعين والمتسوقين.

المصدر / الأناضول