الجامعة العربية تدين بناء 2500 وحدة استيطانية في الضفة

...

أدانت جامعة الدول العربية، اليوم الخميس، إعلان (إسرائيل) بناء 2500 وحدة استيطانية جديدة، مؤكدة أن كافة هذه المشاريع الاستيطانية كما الاحتلال إلى زوال.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية سعيد أبو علي، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل إمعانها في الاستهانة بالقانون وقرارات الشرعية الدولية وتحديها لإرادة المجتمع الدولي بتوسيع وتسريع تنفيذ مشاريعها وخططها الاستيطانية في الأسابيع الأخيرة والتي تجاوزت كل الخطوط الحمراء، رغم الادانات والرفض الدولي واسع النطاق للاستيطان الاستعماري الإسرائيلي المكثف في الأرض الفلسطينية في هذه الآونة، ومطالبة الاحتلال الإسرائيلي بالوقف الفوري النهائي لهذه المشاريع، وما تمثله من عدوان سافر على حقوق الشعب الفلسطيني، وانتهاك جسيم للقانون وقرارات الشرعية الدولية، وتهديد جدي بالغ الخطورة لحل الدولتين وفرص تحقيق السلام.

ودعا في بيان له اليوم الخميس، المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى وضع حد حاسم لسرطان الاستيطان وبتحرك دولي حازم يطبق الشرعية ويوفر الحماية ويضمن المساءلة الدولية لسلطات الاحتلال بمسار عملي يفضي إلى تفكيك وإنهاء الاحتلال، وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه بتقرير المصير في دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها شرق القدس، طبقا لقرارات الشرعية الدولية وتجسيدا لإرادة المجتمع الدولي، وما يتطلع اليه في تحقيق الأمن والاستقرار والسلام والازدهار في المنطقة.

وأكد أبو علي، أن سلطات الاحتلال تضرب عرض الحائط بهذه المواقف الدولية وتعلن عن مشاريع إضافية أكثر خطورة كما أعلنت بالأمس عن بناء 2500 وحدة جديدة في الساعات الأخيرة لإدارة ترامب المنصرفة، واستقبال الإدارة الاميركية الجديدة.

وشدد على أن هذه الانتهاكات تستوجب بلورة موقف دولي حاسم يردع الاحتلال، ويضع حدا فوريا لوقف المشاريع الاستيطانية وتأكيد إزالة المستوطنات الاستعمارية، ووضع قرار مجلس الأمن رقم 2334، وجميع قراراته ذات الصلة موضع التنفيذ.

المصدر / فلسطين أون لاين