دراسة تكشف خبرًا سارًا عن كورونا

...
صورة تعبيرية

أثبتت دراسة نشرت في مجلة (Science) أن جسم الإنسان يحتفظ باستجابة مناعية قوية بعد الإصابة بالفيروس التاجي، تستمر ثمانية أشهر على الأقل بعد الإصابة، وربما لفترة أطول بكثير.

كما وجدت الدراسة، بحسب ما نقلت صحيفة "واشنطن بوست" أن حوالي 90 في المئة من المرضى الذين خضعوا لهذه التجربة أظهروا مناعة ثابتة ومستقرة.

تأتي تلك الإجابة أو الإثبات بعد أن شغل هذا السؤال الأساسي حول المناعة وإمكانية الإصابة مرة أخرى، وبعد كم من الوقت، مئات الباحثين حول العالم.

إلى ذلك، أظهرت مراجعة عينات الدم لما يقارب من 200 مريض خضعوا لهذه الدراسة أن عناصر متعددة من الجهاز المناعي -وليس فقط الأجسام المضادة- استمرت وبفعالية كبيرة في التعرُّف على الفيروس والتصدي له.

وبيَّنت أن جسم الإنسان يحتفظ بذكرى الغزاة، وهو بالتالي مستعد لتنسيق هجوم مضاد وسريع في وجه الأجسام والخلايا التائية القاتلة إذا تعرض لها مرة أخرى!

يذكر أن هذا الوباء الذي اجتاح العالم منذ ديسمبر 2019، أصاب حتى الآن أكثر من 87.42 ‬مليون نسمة، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و888982 وفاة.

وقد وصل الفيروس إلى أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في مدينة ووهان الصينية.

 

المصدر / فلسطين أون لاين