الاتحاد الأوروبي يتعهد بمضاعفة الجهود لإنقاذ الاتفاق النووي

...

تعهد الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، بمضاعفة جهوده لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني.

وقال المتحدث باسم الاتحاد، بيتر ستانو، في تصريحات صحفية، إن التكتل الأوروبي يتعامل "بقلق كبير" مع الخطوات التي اتخذتها إيران، مشددا على أن أعضاء الاتحاد "سيضاعفون جهودهم للحفاظ على الاتفاق وعودة جميع الأطراف إلى تطبيقه بشكل كامل"، حسبما نقل موقع "يورونيوز".

ووصف ستانو أنشطة تخصيب اليورانيوم الإيرانية المتجددة بأنها "مؤسفة".

كما حذر من أن "هذا العمل ينتهك التزامات إيران النووية وسيكون له تداعيات خطيرة".

وجاءت تصريحات ستانو، في أعقاب تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران بدأت تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%.

 والإثنين، نقل الموقع الإخباري الحكومي الإيراني "dolat.ir" عن المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، بدء إيران بشكل رسمي في تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة في منشأة "فوردو" النووية.

ولم يكن الاتفاق النووي المبرم مع الدول الكبرى (روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا) في 2015، يسمح لطهران بتخصيب اليورانيوم بنسبة تزيد على 3.67 بالمئة.

وانسحبت واشنطن في مايو/ أيار 2018، من الاتفاق النووي، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية قاسية تستهدف خنق الاقتصاد الإيراني، والحد من نفوذ طهران الإقليمي.

المصدر / الأناضول