الاحتلال يعتدي بالضرب المبرح على (3) مواطنين لحظة اعتقالهم

...
صورة أرشيفية

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضرب المبرح على ثلاثة أسرى في أثناء عملية اعتقالهم واستجوابهم داخل مراكز التحقيق الإسرائيلية.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان، اليوم، أن من بين المعتقلين الذين تعرضوا للضرب والمعاملة المهينة في أثناء عملية اعتقالهم، الفتى أسامة مشعل (17عامًا) من بلدة عزون شرق قلقيلية.

واعتقلت قوات الاحتلال الفتى مشعل بعد أن داهمت منزل ذويه فجرًا، وجرّوه من فراشه، وعصبوا عينيه، وقيدوا يديه، واقتادوه خارج البيت، ومن ثم انهالوا عليه بالضرب انهيالًا تعسفيًّا بأيديهم وأرجلهم وأعقاب بنادقهم.

وذكرت الهيئة أن جنود الاحتلال بعدما زجوا بالفتى مشعل داخل الجيب العسكري، استمروا بضربه بلا رحمة، وألقوه على أرضية الجيب، وأخذوا يدوسونه ببساطيرهم العسكرية، ويشتمونه بأقذر المسبات.

ولفتت إلى أن قوات الاحتلال نقلت الفتى إلى مركز توقيف "الجلمة" لاستجوابه، وحُقق معه هناك لساعات طويلة وهو مقيد اليدين والقدمين، كما ونُقِل إلى ما تسمى غرف العصافير (العملاء) لـ4 أيام؛ في محاولة لانتزاع الاعترافات منه، بقي 15 يومًا في معتقل "الجلمة"، ومن ثم نُقل إلى قسم (3)، قسم الأسرى الأشبال في "مجدو". 

وأشارت الهيئة إلى أن الفتى محمود محارب (16 عامًا) من بلدة عبوين شمال غرب رام الله، اعتدت عليه قوات الاحتلال في أثناء المواجهات التي اندلعت بالقرب من حاجز مدخل البيرة الشمالي، حيث هاجمه ثلاثة جنود، وطرحوه أرضًا، وانهالوا عليه بالضرب المبرح.

وقالت: ومن ثم اقتادوه وزجُّوا به داخل الجيب العسكري، وتعمد الجنود إجلاسه بين أرجلهم، واستمروا بالاعتداء عليه بوحشية، وبعدها نُقِل إلى أحد مراكز التحقيق الإسرائيلية لاستجوابه، وفي أثناء التحقيق لم يسلم أيضًا من الصفع والإهانة من المحققين، ومن ثم اقتيد لزنازين "عوفر"، وفيما بعد إلى معتقل "مجدو".     

ونكّل جنود الاحتلال بالمعتقل أكرم دخل الله (26 عامًا) من بلدة كفر عقب شمال القدس المحتلة، وذلك في أثناء اعتقاله على حاجز قلنديا العسكري، حيث اعتدوا عليه بالضرب المبرح في كل أنحاء جسده؛ ما أدى إلى إصابته بعدة رضوض.

وأكدت الهيئة أن قوات الاحتلال نقلت المعتقل أكرم إلى المستشفى، وبعدها إلى معتقل "عوفر" حيث يقبع الآن، علمًا بأن المعتقل مصاب منذ ثلاث سنوات بعدة رصاصات مطاطية برأسه ورصاص حي بأقدامه، وبحاجة إلى متابعة طبية لحالته الصحية الصعبة. 

المصدر / فلسطين أون لاين