عواقبها خطيرة.. 8 أعراض صحية يجب ألا يتجاهلها الرجال

...

هل وجدت كتلة غريبة أو جديدة أو تشعر بألم وتتجاهله منذ فترة؟ غالبًا ما يعاني الرجال من أعراض ولا يقومون بإخبار الطبيب بذلك.

ووفقًا لمسح أجرته مؤسسة  Macmillan Cancer Support، فإن نصف الرجال لا يتحدثون عن التغييرات التي تطرأ على صحتهم، وهو ما تكون له عواقب صحية خطيرة.

وهناك عدد من الأعراض التي لا يجب على الرجال تجاهلها، حيث قد تكون إنذارًا لوجود مشكلة كبيرة:

ألم أو دم عند التبول

غالبًا ما يكون السبب في ذلك التهاب المسالك البولية، ويمكن أن يكون الدم في البول أيضًا نتيجة لعدوى في المثانة والكلى وحصى الكلى والتهاب الإحليل وتضخم غدة البروستاتا.

ولكن بالنسبة للبالغين الذين تزيد أعمارهم على 50 عامًا، قد يكون ذلك علامة على الإصابة بسرطان المثانة أو الكلى أو البروستاتا.

 تسرب البول

يحدث تسرب البول بسبب عدة أشياء قد تكون بسيطة، مثل شرب الكثير من القهوة أو رفع الأوزان الثقيلة في صالة الألعاب الرياضية.

كما أن هناك عددا من الأسباب الأخرى لسلس البول عند الرجال، مثل العيوب الخلقية في المسالك البولية وسرطان البروستاتا والسمنة والشيخوخة.

اضطرابات النوم

عندما يتغير نمط النوم أو جودته ويبدأ في التأثير على الأداء أثناء النهار، فقد يكون الوقت قد حان لطلب المساعدة.

ويمكن أن تشمل الآثار الشائعة لسوء النوم؛ ضعف الذاكرة، صعوبة التركيز، سوء الحالة المزاجية، ردود الفعل البطيئة، انخفاض القدرة على حل المشكلات.

كما يمكن أن تكون اضطرابات النوم بسبب حالة مثل القلق أو الاكتئاب أو بسبب انقطاع النفس النومي، وهي حالة تتميز بتوقف التنفس والشخير بصوت عالٍ أثناء النوم، ويمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

كتل الخصية

يجب أن يتجه الرجل للطبيب على الفور في حال وجود تورم في الخصية، حيث إن معظم حالات أورام الخصية ليست خطيرة أو سرطانية.

ويعتبر سرطان الخصية نادرا ويمكن علاجه إذا تم تشخيصه مبكرًا.

الكدمات

عادة ما تكون الكدمات علامة على إصابة الأنسجة، ولكن في بعض الأحيان قد تشير الكدمات غير العادية إلى وجود حالة خطيرة.

وقد يشير ذلك إلى وجود مشكلة في تخثر الدم، مثل انخفاض عدد الصفائح الدموية أو مرض الكبد أو حالة وراثية مرتبطة ببروتينات تخثر الدم.

الإمساك

يعتبر الإمساك حالة شائعة يمكن أن تؤثر على الجميع تقريبًا، ولكن بالنسبة لبعض الأشخاص يمكن أن يكون الإمساك حالة مزمنة تسبب الألم الشديد وعدم الراحة.

ويمكن أن يؤدي الإمساك المستمر إلى نزيف المستقيم والبواسير والتهاب الرتج والتهاب القولون.

صعوبة البلع

تؤدي العديد من الأمراض إلى مشاكل في البلع، بدءًا من ارتجاع المريء وصولاً إلى الأمراض الخطيرة مثل سرطان المعدة، وإذا كانت هناك صعوبة في ابتلاع الأطعمة أو السوائل بسهولة.

فقد لا يشير الأمر لشيء خطير ولكن الأمر يستحق الفحص، وإذا كنت تعاني من صعوبة مستمرة في البلع دون ألم، يجب اللجوء للطبيب في أسرع وقت ممكن.

فقدان الوزن المفاجئ

قد يحدث فقدان الوزن المفاجئ بعد حدث مؤلم أو بسبب اضطراب الأكل، مثل فقدان الشهية.

كما يمكن أن تؤدي بعض الأمراض أيضًا إلى فقدان الوزن المفاجئ، بما في ذلك الاكتئاب وفرط نشاط الغدة الدرقية أو قلة نشاطها والسرطان.

وبالرغم من أن فقدان الوزن قد يكون أمرًا مهمًا، إلا أنه لا ينبغي أبدًا تجاهله، حيث يمكن أن يكون علامة على مرض أو حالة صحية خطيرة.

المصدر / وكالات