حماس: تصريحات "فريدمان" الداعية للاستيطان انتهاك للقانون الدولي

...
صورة أرشيفية

أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس، تصريحات السفير الأمريكي في (إسرائيل) ديفيد فريدمان، التي دعا فيها سلطات الاحتلال إلى زيادة وتيرة الاستيطان الإسرائيلي.

وقال عضو مكتب العلاقات الدولية في حماس، د. باسم نعيم، في تصريح صحفي: إن "فريدمان يثبت النهج الأمريكي المتواطئ مع العدو الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني".

وأشار نعيم إلى أن "فريدمان" -لكونه سفير دولة كبرى- فإنه من المفترض أن يلتزم القانون الدولي، ويرفض الاستيطان،  لكونه يشكّل انتهاكًا للقانون الدولي.

وأضاف أن السفير الأمريكي يدفع بالمنطقة "نحو مزيد من الفوضى وعدم الاستقرار، ويعزز شريعة الغاب".

وأكد نعيم أن تصريحات "فريدمان" تشكّل عدوانًا مباشرًا على حقوق شعبنا الأصيلة.

والاثنين الماضي، قالت القناة السابعة الإسرائيلية (خاصة): إن فريدمان دعا (إسرائيل) في زيارة لعائلة مُستوطِنة عُثر عليها مقتولة في جنين إلى "تعزيز البناء في المستوطنات، بالضفة الغربية؛ ردًّا على مقتلها".

وقُتلت المستوطنة "إستر هورغن" في 20 ديسمبر/ كانون أول الجاري، بالقرب من مستوطنة "تل مناشيه" غرب مدينة جنين شمالي الضفة الغربية.

وتقول حركة "السلام الآن" الحقوقية الإسرائيلية: إن الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، تضاعف في أثناء ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتشير معطيات الحركة إلى وجود 661 ألف مستوطن إسرائيلي، و132 مستوطنة كبيرة و124 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من حكومة الاحتلال) بالضفة الغربية، بما فيها شرقي القدس حتى أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.