رونالدو يضم عرش الكالتشيو إلى مملكته في 2020

...

ساعات قليلة وينتهي عام 2020، الذي شهد فترة استثنائية في كرة القدم، بعدما تفشى وباء فيروس كورونا المستجد، الذي تسبب في توقف كرة القدم لحوالي 3 شهور.

ومع ذلك، ورغم التقلبات التي شهدتها كرة القدم، تمكن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، من التربع على عرش هدافي الكالتشيو في عام 2020.

عرش الكالتشيو

بالرغم من أن عام 2020 كان عامًا مرًا على رونالدو وفريقه يوفنتوس على مستوى الألقاب الجماعية، إلا أن النجم البرتغالي استطاع أن يتربع على قمة ترتيب هدافي الكالتشيو في عام 2020.

لكن الدون البرتغالي استطاع أن يتوج مجهوده بشكل جيد، بعدما تمكن من تسجيل 33 هدفًا في الدوري الإيطالي خلال عام 2020، ليتفوق على جميع لاعبي الكالتشيو، حيث حل شيرو إيموبيلي، مهاجم لاتسيو، بالمركز الثاني خلف الدون برصيد 28 هدفا.

بينما جاء روميلو لوكاكو نجم إنتر ميلان في المركز الثالث، بقائمة هدافي الكالتشيو خلال 2020، بتسجيله 22 هدفا، فيما تمكن زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان من تسجيل 20 هدفًا، وجاء فرانسيسكو كابوتو خامسًا بعدما أحرز 19 هدفًا.

هدف مفقود

لكن لا يزال رونالدو يفتقد لتحقيق لقب هداف الدوري الإيطالي، والذي عانى من أجل التتويج به منذ انضمامه ليوفنتوس في صيف 2018، قادمًا من ريال مدريد.

ولم ينجح كريستيانو حتى الآن في الحصول على لقب هداف الكالتشيو، وهو ما يفتقده الدون كثيرًا في فترته بقميص السيدة العجوز، حيث عصت جائزة الهداف على رونالدو في أول موسمين له بالمسابقة.ففي أول موسم له بإيطاليا (2018-2019)، جاء رونالدو بالمركز الرابع بجدول ترتيب الهدافين برصيد 21 هدفا، بعدما تغلب عليه فابيو كوالياريلا مهاجم سامبدوريا برصيد 26 هدفا، وجاء دوفان زاباتا وكريستوف بيونتيك بالمركزين الثاني والثالث برصيد 23 و22 هدفا، على الترتيب.

وفي موسم (2019-2020)، خسر رونالدو سباق الهدافين لصالح شيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو، بعدما سجل الأخير 36 هدف، مقابل 31 هدفا لرونالدو الذي جاء بالمركز الثاني.

ويسير الدون بخطى ثابتة نحو حصد جائزة الهداف لأول مرة هذا الموسم (2020-2021)، حيث يتصدر جدول الهدافين حتى الآن برصيد 12 هدفا، أكثر من لوكاكو (11)، وإبراهيموفيتش (10).