أسوأ 10 أطعمة تهدد الحياة وتسبب الكثير من الأمراض

...

يعد نظام المناعة القوي أمرا حيويا للبقاء بصحة جيدة، خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد. وللحصول على جهاز مناعي قوي، فإن كل ما تحتاج إليه هو ما يكفي من النوم وممارسة الرياضة والتغذية الجيدة.

ووفقاً لخبراء التغذية، هناك مجموعة من الأطعمة والمشروبات التي تضعف الجهاز المناعي وتسبب العديد من الأمراض بما في ذلك مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب المؤدية للوفاة.

إليك 10 أطعمة يجب تجنبها إذا كنت ترغب في عيش حياة صحية خالية من الأمراض:

رقائق البطاطس

نظرًا لأن رقائق البطاطس وغيرها من الأطعمة الخفيفة مثل رقائق الذرة والبسكويت المملح غالبا ما يتم قليها، فمن الأفضل الابتعاد عن تناولها إذا كنت تحاول تعزيز جهازك المناعي.

وتشير الأبحاث إلى أنه عند استهلاك مثل هذه الأطعمة، المنخفضة القيمة الغذائية والمعالجة بدرجة كبيرة، بكميات، يمكن أن يثبط جهاز المناعة.

الصودا

تناول المشروبات الغازية وغيرها من المشروبات المحلاة الغنية بالسكر والسعرات الحرارية لا يقدم أي قيمة غذائية عند شربها، ومع ذلك، فإن السوائل التي لا تحتوي على سكريات مضافة هي خيار أفضل لبناء مناعة.

كشفت دراسة أجريت في عام 2011 أن تناول كميات كبيرة من المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة، الأمر الذي قد يؤثر على وظائف جهاز المناعة.

المارجرين

يزيد استهلاك قطعة من المارجرين من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية لاحتوائها على الدهون المتحولة. كلما زادت صلابة المارجرين، زادت نسبة الدهون المتحولة، وفقًا لدراسة في علم الأوبئة.

اللحوم المصنعة

يحتوى الهوت دوغ وغيره من اللحوم المصنعة علي نسبة عالية من الدهون المشبعة والصوديوم، والعديد منها يحتوي على النترات، وهي مادة حافظة مرتبطة بالإصابة بالسرطان، وفقا للمعهد الوطني للسرطان.

البرغر النباتي

يعد اتباع نظام غذائي نباتي خطوة ذكية، إلا إذا كنت تختار منتجات تستبدل مكونا آخر غير صحي باللحم البقري. ووفقاً لكاثرين زيرتاسكي، اختصاصية التغذية المسجلة في مايو كلينيك: ”تضيف بعض أنواع البرغر النباتية دهونا، وفي كثير من الأحيان تكون الدهون المضافة عبارة عن دهون مشبعة، تسبب زيادة الكوليسترول السيئ لدينا، والقلق هو أنها قد تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب“.

الحلويات

عندما تحاول تعزيز نظام المناعة، فإن الابتعاد عن الحلوى المليئة بالسكر مثل الشوكولاتة، والحلويات، يعد طريقة جيدة لتجنب ضعف المناعة، وكبديل، يمكن تناول وعاء من التوت المليء بالفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تسمى الفلافونويد ويمكن أن تساعد في مكافحة الالتهاب.

الوجبات السريعة

يعتبر تجنب البرغر والبطاطس وغيرها من عناصر قائمة الوجبات السريعة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية ودهون مشبعة والصوديوم والسكر، مثاليا لحماية جهاز المناعة.

ووفقاً للعديد من الدراسات، فإن النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية يمكن أن يكون له تأثيرات طويلة المدى على المناعة، كما أنه يزيد من خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 وأمراض القلب.

الصوديوم

من الصعب تجنب الصوديوم، خاصة لأنه موجود في الكثير من الأطعمة التي نتناولها، بما في ذلك الوجبات المجمدة والخضراوات المعلبة والجبن والبيتزا والوجبات الخفيفة واللحوم.

ولكن من الأفضل تقليل تناول الصوديوم وتجنب أي أطعمة تحتوي على نسبة عالية منه، إذ إن النظام الغذائي الذي يحتوي على كمية عالية من الصوديوم يمكن أن يزيد من ضغط الدم ويثبط أيضا وظيفة المناعة.

مبيض القهوة

تصنع مبيضات القهوة عادة من زيوت مهدرجة جزئيا، بعبارة أخرى، من الدهون المتحولة، التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية عن طريق رفع مستوى الكوليسترول الضار.

ابتعد عن تناول الفودكا والبيرة والنبيذ إذا كنت ترغب في تجنب الشعور بعدم الراحة في اليوم التالي، إذ تدعم الدراسات العلاقة بين الإفراط في تناول الكحول والتأثيرات الصحية الضارة المرتبطة بالمناعة.

ويمكن للكحول أن تعطل المسارات المناعية، كما يمكن أن تضر أيضا بالنوم، ما قد يؤثر بدوره على المناعة والجسم ككل.

المصدر / وكالات