قبل رحيل ترامب.. الاحتلال يأمل من التقارب مع دولة إسلامية خامس

...

قال وزير بحكومة الاحتلال الأربعاء إن (إسرائيل) تعمل على إضفاء الطابع الرسمي على العلاقات مع دولة مسلمة خامسة خلال فترة ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي تنتهي في يناير.

وردا على سؤال عما إذا كان بإمكان دولة خامسة التوقيع قبل أن يتنحى ترامب في 20 يناير، قال وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي أوفير أكونيس لقناة Ynet TV: "نحن نعمل في هذا الاتجاه".

وقال "سيكون هناك إعلان أمريكي عن دولة أخرى تعلن عن تطبيع العلاقات مع (إسرائيل)".

وامتنع عن ذكر اسم البلد لكنه قال إن هناك مرشحين اثنين رئيسيين. وقال إن إحداهما في الخليج، مما يعطي عمان احتمالا بينما أضاف أن السعودية ليست كذلك.

وقال أكونيس إن المرشح الآخر هو "دولة مسلمة ليست صغيرة" لكنها ليست باكستان.

وقالت إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، الأسبوع الماضي إنها لن تعترف ببالاحتلال طالما ظلت مطالب الدولة الفلسطينية دون تلبية.

ويخشى الفلسطينيون أن يؤدي تطبيع العلاقات مع الاحتلال من قبل الدول العربية إلى إضعاف موقف عربي طويل الأمد يدعو إلى الانسحاب  من الأراضي المحتلة وقبول الدولة الفلسطينية مقابل علاقات طبيعية مع الدول العربية.

وكان البيت الأبيض توسط في تقارب بين الاحتلال والإمارات والبحرين والسودان والمغرب هذا العام. 

المصدر / وكالات