مستوطنون يهاجمون "خان اللبن" جنوب نابلس

...

هاجم مستوطنو "معاليه ليفونا"، اليوم الجمعة، "خان اللبن" في قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، وعاثوا فيه فسادا.

وقال صاحب الخان خالد دراغمة، إن المستوطنين هاجموا البلدة، وقاموا بتخريب شبكة المياه والنبع، وخلع الأبواب فيه، وتكسير أشجار البرتقال، لافتا الى أن الخان يشهد اقتحامات يومية من قبل المستوطنين، بحماية جنود الاحتلال بهدف الاستيلاء عليه، ليتم ربطه مع المستوطنات المحيطة.

و"خان اللبن" هو بناء من العهد العثماني، تبلغ مساحته بالإضافة إلى الأراضي المحيطة به من سهل اللبن نحو 300 دونم.

واللبن الشرقية قرية من قرى الضفة الغربية وتتبع محافظة نابلس، ومن القرى التي وقعت في حرب 1967.

يُشار إلى أن اللبن الشرقية محاطة بعدد من المستوطنات والبؤر الاستيطانية، أبرزها: مستوطنة "معاليه لفونة" التي تأسست عام 1980، وتستولي اليوم على أكثر من 2000 دونم، ويعيش فيها ما يقارب ال800 مستوطن.

بدأت المستوطنة كبؤرة استيطانية على أراضي اللبن الشرقية بمحافظة نابلس في منطقة يطلق عليها "حوض الباطن"، ثم ما لبثت أن توسعت بشكل ملحوظ لتمتد على أراضي سنجل، وعبوين، في محافظة رام الله.

كما يحيط باللبن الشرقية، مستوطنة "عيلي"، التي تأسست عام 1984، وتستولي اليوم على آلاف الدونمات من أراضي اللبن الشرقية والساوية وقريوت وتلفيت. ومستوطنة "شيلو" وعدد من البؤر الاستيطانية جفعات هروئيه، وجفعات هاريئيل، ونيفيه شير، وراحاليم، وحي دان.

المصدر / فلسطين أون لاين