تقرير أممي: شهيدان وهدم 52 مبنى واعتقال 149 فلسطينياً خلال أسبوعين

...
صورة أرشيفية

أكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة "أوتشا"، أن سلطات الاحتلال هدمت 52 مبنى واعتقلت 149 فلسطينيا، فيما استشهد فلسطينيين وأصيب 206 آخرون خلال الأسبوعين الأخيرين.

جاءت هذه الإحصاءات في تقرير حماية المدنيّين والذي يغطي الفترة الزمنية 24 تشرين الثاني/نوفمبر-7 كانون الأول/ديسمبر 2020، والصادر عن مكتب "أوتشا".

وحسب التقرير، فإن   206 فلسطينيين، من بينهم عشرة أطفال، أصيبوا بجروح في اشتباكات متعددة في مختلف أنحاء الضفة الغربية.

وذكر التقرير أن قوات الاحتلال أطلقت النار باتجاه رجل فلسطيني ما أدى لاستشهاده وأصابت آخر بجروح حرجة في حادثتين منفصلتين على حاجزين يتحكمان بالوصول إلى القدس من مناطق أخرى بالضفة الغربية "حاجز قلنديا وحاجز الزعيم"، رغم أنه لم يكن أي أحد منهما يشكل تهديدا أو خطرا.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال أطلقت النار باتجاه فتًى فلسطيني يبلغ من العمر 14 عامًا من عمره وارتقى شهيدا (في المغير قضاء رام الله)، فيما أصابت ثلاثة فتية يبلغون من العمر 16 عامًا بجروح بالغة في أربع حوادث منفصلة في مختلف أنحاء الضفة الغربية.

وحسب التقرير فقد نفذت قوات الاحتلال 182 عملية بحث واعتقال واعتقلت 149 فلسطينيًا في مختلف أنحاء الضفة الغربية.

وسُجل أكبر عدد من عمليات الاعتقال في محافظتيْ القدس (52) والخليل (46).

كما أصدرت سلطات الاحتلال أوامر تقضي بمنع ثلاثة فلسطينيين (اعتُقلوا في وقت سابق) من دخول المسجد الأقصى "إبعاد عن الأقصى".

وبذلك، يرتفع العدد الكلي للأشخاص الممنوعين من دخول المسجد الأقصى والمبعدين عنه بموجب هذه الأوامر إلى أكثر من 150 شخصًا منذ مطلع العام 2020.

وخلال ذات الفترة هدمت سلطات الاحتلال وصادرت ما مجموعه 52 مبنًى يملكه فلسطينيون، وذلك بحجة الافتقار إلى رخص البناء التي تصدرها سلطات الاحتلال الإسرائيلي (ولا تمنحها للفلسطينيين أصلا)، مما أدى إلى تهجير 67 شخص وإلحاق الأضرار بنحو 860 آخرين.

ولفت التقرير إلى أن من بين المباني المستهدفة، كان 49 مبنًى يقع في المنطقة (ج) وثلاثة في القدس المحتلة.

وهُدم 13 مبنًى خلال هذه الفترة على أساس الأمر العسكري رقم 1797، الذي يتيح تنفيذ عمليات الهدم في غضون 96 ساعة من صدور «الأمر بإزالتها».

 وفي السياق، أفاد التقرير بأنه خلال الأسبوعين أصيب فلسطينيان بجروح قرب قلقيلية ولحقت الأضرار بما لا يقل عن 300 شجرة وممتلكات أخرى تعود للفلسطينيين على يد مستوطنو الاحتلال.

كما اقتلعت قوات الاحتلال نحو 200 شجرة زيتون وعنب زرعها مزارعون من قرية الخضر (بيت لحم) بحجة الإعلان عن الأراضي بزعم أنها «أراضي دولة».

المصدر / فلسطين أون لاين