شهيد من ذوي الإعاقة متأثرًا بإصابته.. وعشرات الإصابات في الضفة

إصابات بالضفة.. مستوطن يطعن عاملًا فلسطينيًّا من رام الله داخل أراضي الـ48

...
اعتداءات الاحتلال اليوم
القدس المحتلة-غزة/ محمد المنيراوي:

استشهد المواطن عبد الناصر حلاوة (56 عاما) من مدينة نابلس متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال، فيما  أصيب العامل الشاب مهيوب عاصي، من بلدة بيت لقيا غرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة، بجروح عقب تعرضه للطعن من مستوطن إسرائيلي، أثناء عمله في البناء بمدينة الرملة داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وأفادت مصادر محلية بأن مستوطنا إسرائيليا طعن الشاب عاصي في صدره، وهو داخل محل تجاري، وأن شقيقه الذي يعمل معه في المكان ذاته نقله لمستشفى قريب على الفور، وأن حالته الصحية جيدة.

 

استشهد المواطن عبد الناصر حلاوة (56 عاما) من مدينة نابلس؛ متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في 16 أغسطس/ آب الماضي على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة، في حين أصيب عشرات المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والاختناق في مواجهات اندلعت بمناطق متفرقة وقمع مسيرات وفعاليات مناهضة للاستيطان في الضفة الغربية.

وأفادت عائلة الشهيد بأنه كان يعاني فقدان النطق والسمع منذ صغره، وهو متزوج ولديه ثلاثة أبناء، من مواليد إبريل/ نيسان 1964، كان يعمل مع شقيقه في قرية مسحة غرب سلفيت في تنجيد الكنب.

وأوضحت أنه في يوم إصابته خرج من منزله نحو منزل شقيقته بمدينة القدس، وأخبر العائلة بنيته الذهاب لزيارتها والصلاة في المسجد الأقصى، ولم يعرف المسلك الذي يمر به على الحاجز العسكري الإسرائيلي فسلك الجهة المخصصة لجنود الاحتلال بالخطأ.

وأضافت أن جنود الاحتلال صرخوا عليه لكنه لم يسمعهم، فأطلقوا الرصاص عليه وأصابوه بعدة رصاصات، حيث نقل إلى أحد المستشفيات داخل الأراضي المحتلة عام 1948، ومكث هناك 3 أشهر أجريت له خلالها 4 عمليات جراحية وكان بانتظار أخرى، قبل أن يعيدوه إلى نابلس منذ نحو أسبوعين.

وتابعت أنه وصل بحالة صعبة فاقدا للذاكرة، وتدهورت حالته الصحية إلى أن استشهد فجر.

إصابات ومواجهات

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في قرية المغير شمال شرق رام الله.

واندلعت المواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال عند مدخل القرية، أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين.

وفي رام الله، أصيب شاب واعتقل آخر خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية كفر مالك.

وأفادت مصادر محلية بأن مواجهات اندلعت عقب قمع قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية في القرية التي تخرج احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية في منطقة رأس التين شرق القرية، ما أدى لإصابة شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة لاعتقال آخر لم تعرف هويته.

وذكر شهود عيان أن آلية عسكرية لقوات الاحتلال تعمدت الاصطدام بمركبة تقل مواطنين في القرية بداعي أنهم كانوا يشاركون في المواجهات، ما أدى لإصابتهم برضوض.

وفي البيرة، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في محيط مستوطنة "بساغوت" المقامة على أراضي جبل الطويل في المدينة، أطلقت خلالها القوات قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين القاطنين في المنطقة بحالات اختناق.

وفي نابلس، أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وبحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال فعالية لزراعة أشتال زيتون بالأراضي المهددة بالاستيلاء عليها في قرية بيت دجن.

وفي قلقيلية، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق إثر قمع قوات الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والتي انطلقت إحياء للذكرى الـ33 لانتفاضة الحجارة، والذكرى السادسة لاستشهاد الرئيس السابق لهيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد أبو عين.

وفي الخليل، أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وبحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية.

واعتلى جنود الاحتلال أسطح عدد من المنازل في منطقة باب الزاوية وأطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، صوب المواطنين.

ومنعت قوات الاحتلال المواطنين من الوصول إلى أراضيهم في منطقة "الرأس" غرب مدينة سلفيت، وذلك بعد أداء صلاة الجمعة في محيط المنطقة المهددة بالاستيلاء عليها لصالح المستوطنين.من جهة ثانية، اعتقلت قوات الاحتلال الطفلين محمد عويس ويوسف عويس (16 عاما)، خلال اقتحامها قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، في حين اعتقلت الأسير المحرر براء جبر في أثناء مروره عبر حاجز عسكري بالقرب من بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأقامت مجموعة من المستوطنون غرفة من الطوب على أراضي المواطنين في منطقة البقعة شرق مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية بأن مجموعة من المستوطنين بدؤوا بعد منتصف الليلة قبل الماضية ببناء غرفة من الطوب على تلة في منطقة البقعة، المحاذية لمستوطنة "كريات أربع" المقامة عنوة على أراضي المواطنين شرق مدينة الخليل، يملكها المواطن عارف جابر.

وأوضح جابر أنه تلقى خبرا عن قيام مجموعة من المستوطنين ليلا بوضع منزل متحرك في أرضه بمنطقة البقعة، وفور وصوله تبين أنهم قاموا ببناء غرفة من الطوب، وحضر بعد ذلك إلى المكان مجموعة من المستوطنين المسلحين ترافقهم قوات كبيرة من جيش الاحتلال، واعتدوا بالضرب على أفراد من عائلته وأخرجوهم من الأرض ومنعوهم من دخولها.

المصدر / فلسطين أون لاين