رغم المقاطعة العالمية

الإمارات تعترف رسمياً بالمستوطنات وتستورد منتجاتها

...

أعلن رئيس غرفة تجارة دبي حمد بوعميم اليوم الأربعاء إن الإمارات ستتعامل مع السلع المنتجة في المستوطنات المقامة على أراض فلسطينية بالضفة الغربية المحتلة باعتبارها "واردات من إسرائيل".

وأضاف بوعميم في لقاء مع صحيفة "غلوبس" العبرية، "الإمارات لا تميّز في الواردات الإسرائيلية بين المنتجات المصنعة في مناطق مختلفة، بما ذلك يهودا والسامرة"، مستخدما التسمية الإسرائيلية للضفة الفلسطينية المحتلة.

ولكون المستوطنات غير شرعية بحسب القوانين والقرارات الدولية، ترفض معظم دول العالم بضمنها الاتحاد الأوروبي، معاملة البضائع المنتجة في المستوطنات على أنها منتجات إسرائيلية، وتقوم بوسمها.

واعتبر بوعميم في حديثه للصحيفة، أنه "لا يوجد سبب للتمييز، وهذه السياسة تقوم على مبدأ الاقتصاد الرائد، ما يعني تحسين الوضع الاقتصادي لجميع المعنيين".

وادعى المسؤول الإماراتي أن "مثل هذا التحسن سيعزز مجالات أخرى بما في ذلك المجال السياسي".

تأتي تصريحات رئيس غرفة تجارة دبي، بعد أيام من تراجع البحرين عن موقف مماثل أعلنه وزير التجارة والاستثمار البحريني زايد بن راشد الزياني حين قال خلال زيارة للكيان الإسرائيلي إن بلاده "ترحب" بمنتجات المستوطنات.

لكن المنامة تراجعت عن تصريح الزياني في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، قالت فيه إن منتجات المستوطنات "غير مرحب بها"، وذلك بعد انتقادات فلسطينية شديدة اللهجة لتصريح الوزير البحريني.

المصدر / وكالات