بالصور رام الله.. تشييع طفل فلسطيني استشهد برصاص الاحتلال

...
جانب من موكب التشييع


شيّع مئات الفلسطينيين، جثمان الطفل علي أبو عليا (13 عاما)، السبت، في الضفة الغربية، إثر استشهاده برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي الجمعة.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع رام الله الطبي تجاه قرية المغيّر، مسقط رأس أبو عليا، حيث ألقت عليه عائلته نظرة الوداع الأخيرة، قبل أن تتم الصلاة عليه ويوارى الثرى في مقبرة القرية، شرقي رام الله.

ورفع المشاركون في تشييع جنازة الطفل أبو عليا علم فلسطين، ورايات الفصائل الفلسطينية، ورددوا التكبيرات والهتافات ضد ممارسات جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

وخلال تشييع الطفل شهدت قرية المغيّر مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي نصب حاجزا على مدخلها، وأطلق قنابل الصوت والغاز باتجاه الفلسطينيين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

والجمعة، أعلنت وزارة الصحة، استشهاد الطفل علي أيمن نصر أبو عليا (13 عاما)، متأثرا بجروح برصاص الاحتلال الحي في بطنه.

ولاقى استشهاد الطفل تنديدا فلسطينيا رسميا وشعبيا واسعا، كما دعا المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف (إسرائيل) إلى التحقيق في استشهاده برصاص جيشها، واصفا الحادث بـ"المروّع".

ومنذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية أكتوبر/ تشرين أول الماضي، وثقت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، استشهاد 7 أطفال تراوح أعمارهم بين 13 و17 عاما، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

 

129872428_406193697193948_602213739559799628_n.jpg


129846305_821952618638870_6582731705600539194_n.jpg


129655864_142361110656834_9204422816208389227_n.jpg


129561150_201295034791785_5069064939843932159_n.jpg


129392224_675589676471086_5326599100633380125_n.jpg


129550062_2888646324790519_396281133896556455_n.jpg


129354810_696291887942953_3426637831933425931_n.jpg


129320196_206841644330014_62029218049173835_n.jpg
 

129958894_786539848861275_1220250875059686882_n.jpg


129846305_821952618638870_6582731705600539194_n.jpg
 

المصدر / الأناضول