محدث مصرع عاملين فلسطينيين وإصابة 5 في حادث دهس على حاجز بيت لحم الشمالي

...
مكان عملية الدهس

 لقي عاملان فلسطينيان في الثلاثينات من العمر، مصرعهما وأصيب عدد آخر بجروح ورضوض جراء دهسهم من قبل حافلة كانت تقل عمالا على الحاجز العسكري (300) على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم بالضفة الغربية .

وأفادت مصادر محلية، أن مئات العمال الذين تجمعوا عند حاجز بيت لحم الشمالي على الجانب الآخر من الحاجز العسكري للاحتلال الإسرائيلي (أي من جهة الأراضي المحتلة منذ عام 1948)، للتوجه إلى أعمالهم، تعرضوا لحادث دهس.

وبحسب وكالة الأنباء (وفا) التابعة للسلطة، فإن مصادر أمنية في بيت لحم ، أكدت أن المعلومات المتوفرة حتى الآن هي وفاة عاملين في الثلاثينات من عمرهما من المحافظة، وهما زياد علي حسين عبيات (٢٩ عاما)، وجعفر عمر عبيات (٣٠ عاما)، وإصابة 5 آخرين وصفت جروحهم بين متوسطة إلى خطيرة.

بدوره، أفاد موقع "واللا" العبري، بأن الحافلة كانت خالية من الركاب قرب مخرج بيت لحم على طريق الخليل، وأن سائق الحافلة هرب من المكان وبدأت الشرطة عمليات تمشيط مكثفة لتحديد مكانه.

ويتعرض جزء كبير من العمال للاستغلال والابتزاز مقابل دخولهم ووصولهم إلى أماكن عملهم، علاوة عن المخاطر الني يتعرضون لها بشكل يومي.

وأصيب عشرات العمال منذ بداية العام الجاري، أثناء محاولتهم الدخول للداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م، عبر الحواجز العسكرية أو عبر فتحات الجدار، وبعضهم أصيب إصابات حرجة.

وأظهرت مشاهد مصورة نشرت خلال الأشهر الماضية جنود الاحتلال وهم ينكلون بالعمال، ويدوسون على رؤوسهم.

ويوجد في الضفة الغربية أكثر من 700 حاجز عسكري ما بين الثابت والطيار، يعيق حركة المواطنين وينغص حياة المسافرين عبرها.

وتحولت حواجز الاحتلال بكافة أشكالها إلى مصائد يتلقف خلالها جنود الاحتلال المواطنين من خلال الاعتقال والاستجواب والإذلال.

كما شهدت الحواجز الاحتلالية العشرات من حالات الإعدام بحق الفلسطينيين، ولا سيما خلال السنوات الخمس الأخيرة.

يتبع...

المصدر / فلسطين أون لاين