هذا الشرط الأهم لفرض الإغلاق الشامل في قطاع غزة

...
صورة أرشيفية

أوضح مستشار وزارة الصحة في قطاع غزة د. مدحت عباس أن انتشار فيروس كورونا مسألة خطيرة "وحذرنا من الاستخفاف بقتل الناس من قبل من لا يلتزمون بالإجراءات الوقائية".

وقال عباس، في تصريحات إذاعية: "لا يمكن الوثوق بأي شخص حتى لو بدا سليما لأن حالات الإصابة لا تظهر على عدد كبير من المصابين".

وأضاف: "غرف العناية المكثفة تمتلئ بالمصابين بسبب الاستهتار الذي زاد من أعداد المصابين فيجب عدم مفارقة لبس الكمامة".

وتابع: "زيادة انتشار فايروس كورونا يهدد مرضى السكر لأنهم سيكونون في خطر جراء إصابتهم بالفايروس، والاستهتار يؤدي إلى قتل اقرب الناس إليك لذلك يجب الالتزام الجاد من قبل المواطنين فالخطر لا زال قائما".

وأكد وجود فريق من المستشارين "ينظرون إلى أقسام العناية المركزة وفي حال عجزت العناية المكثفة من استيعاب اعداد المرضى فسيتم الإغلاق التام".

وشدد على أنه ما زال هناك أمل وفرصة إذا اتبعنا الإرشادات الصحية من خلال لبس الكمامة وتعقيم الأيدي، مشيراً إلى أنه سيتم تغيير بروتوكول فحص كورونا بسبب زيادة الحالات وحسب الأولوية.

المصدر / فلسطين أون لاين