خلال لقائه السيسي .. عباس يبحث "محددات" الموقف الفلسطيني

...

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مستجدات القضية الفلسطينية وعملية التسوية بالشرق الأوسط.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة المصرية، أن السيسي استقبل عباس بالقاهرة، بحضور وزير الخارجية سامح شكري، والسفير الفلسطيني دياب اللوح.

وأضاف البيان، أن اللقاء حضره أيضا رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل، ورئيس المخابرات العامة الفلسطينية ماجد فرج.

وأوضح أن المباحثات تناولت "آخر مستجدات القضية الفلسطينية وعملية السلام في الشرق الأوسط".

وقال السيسي: "إن القضية الفلسطينية ستظل لها الأولوية في السياسة المصرية"، مؤكدا على دعم مصر الكامل للمواقف والاختيارات الفلسطينية تجاه التسوية السياسية.

وأوضح أن التحركات المصرية دائماً ما تستهدف الحفاظ على أمن واستقرار الشعب الفلسطيني، بما فيها تثبيت الهدوء قطاع غزة وتحسين الأوضاع الإنسانية والمعيشية والاقتصادية بالقطاع.

وأشار إلى أن مصر مستمرة في جهودها لإتمام عملية المصالحة وتحقيق توافق سياسي في إطار رؤية موحدة بين جميع القوى والفصائل الفلسطينية، بما يُحقق وحدة الصف ومصالح الشعب الفلسطيني.

من جانبه، أكد رئيس السلطة عباس، أنه بحث مع السيسي محددات الموقف الفلسطيني في ظل التطورات التي تشهدها القضية، وكذا المتغيرات المستجدة على الساحتين الإقليمية والدولية خلال الفترة الأخيرة.

ويأتي اللقاء عقب وصول عباس إلى القاهرة الأحد، قادما إليها من الأردن، حيث التقى قبل ذلك مع وزير الخارجية المصري، وأمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وخلال لقائه الأحد، مع ملك الأردن عبد الله الثاني، بحث رئيس السلطة، "مستجدات القضية الفلسطينية وجهود تحقيق السلام العادل على أساس حل الدولتين"، وفق بيان الديوان الملكي الأردني.

المصدر / فلسطين أون لاين