هيكل عظمي لحوت عملاق في تايلاند يكشف أسرار المستقبل

...
وكالات

اكتشف علماء بقايا هيكل عظمي قديم لحوت، من شأنه أن يعمّق المعرفة بأنواع هذا الحيوان، ويفسح المجال أمام تقدير ارتفاع مستوى سطح البحار في المستقبل.

وعثر باحثون غربي بانكوك في تايلاند، على هيكل عظمي لحوت من نوع "برايد" قدروا عمره بحوالي 50 آلاف عام، ويبلغ طوله 12 مترا، وطول جمجمته 3 أمتار.

ونقلت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية عن وزير البيئة والموارد الطبيعية في تايلاند، فاراوت سيلبا أرتشا، قوله: إن "البقايا التي عثر عليها ستساعد العلماء على فهم تطوّر الحيوانات، وتتبع تغيّر مستويات سطح البحر على مدى آلاف السنين".

وأفادت الصحيفة نقلا عن أحد أساتذة جامعة سنغافورة الوطنية، ويدعى ماركوس تشوا، أن "وجود حوت أحفوري كبير يرجع تاريخه إلى آلاف السنين بالقرب من بانكوك سيقدم دليلا قويا على موقع البحر خلال تلك الفترة".

وأضاف تشوا أن "الاكتشاف سيسهم في تحديد المناطق التي يمكن أن تغمرها المياه مع تنامي ظاهرة الاحتباس الحراري".

وتابع قائلا: "يمكن للعلماء أيضا دراسة الرواسب الموجودة على الحوت لمعرفة مزيد من البيانات ذات الصلة بالمجتمعات البيولوجية التي كانت موجودة في ذلك الوقت، ومقارنتها بأنظمة اليوم".

جدير بالذكر أن حيتان "برايد" لا تزال موجودة في تايلاند، إلا أنها تصنّف من الحيوانات المهدّدة بالانقراض والتي تخضع للحماية من الصيد.

المصدر / بانكوك/ وكالات: