محكمة الاحتلال تقضي بالسجن لسنوات بحق أسيرين من سلواد

...

أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلية اليوم الأحد حكمها النهائي بحق أسيرين من بلدة سلواد إلى الشرق من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة

وأفاد مكتب إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال العسكرية قضت بالسجن الفعلي لمدة 8 سنوات وغرامة مالية 4 آلاف شيقل على الأسير باجس موسى حامد.

كما أصدرت ذات المحكمة قراراها بحق الأسير إيهاب غسان حامد بالسجن الفعلي لمدة 7 سنوات ونصف، إضافة إلى غرامة مالية بقيمة 4 آلاف شيقل.

وتعرض الأسير إيهاب خلال عملية اعتقاله عام 2018 للضرب والتعذيب حيث قام الجنود بدفعه على الأرض، ثم انهالوا عليه بالضرب، واستمر ذلك خلال عملية نقله إلى معسكر "عوفره" وأبقوه حتى الفجر في العراء قبل أن يتم نقله إلى مركز تحقيق معتقل "المسكوبية".

وتشير أحدث التقارير إلى أن العدد الإجمالي للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ 4184 أسيرا.

وبحسب ما أعلنته إدارة سجون الاحتلال فإن 2676 أسيرًا صدرت بحقهم أحكاما مختلفة، وهؤلاء يشكلون قرابة ثلثي إجمالي الأسرى.

ومن بين هؤلاء الأسرى المحكومين، يوجد نحو 58 طفلا، بينهم 54 تتراوح أعمارهم ما بين 16-18 عاما، و4 آخرين تتراوح أعمارهم ما بين 14-16 عاما.

كما يقضي 1496 أسيرا أحكاماً بالسجن الفعلي لسنوات تزيد عن 10 سنوات، من بينهم 174 أسيرا يقضون أحكاما تتراوح ما بين 10-15سنة، وأن 285 أسيرا يقضون أحكاما بالسجن لفترات تتراوح ما بين 15-20 سنة.

ويقبع في سجون الاحتلال 494 أسيرا يقضون أحكاماً بالسجن تزيد عن 20 سنة، وتقل عن المؤبد، و543 أسيرا يقضون أحكاما بالسجن المؤبد (مدى الحياة) لمرة واحدة، أو لعدة مرات.

وصدر بحق 1180 أسيرا أحكاما بالسجن لفترات تقل عن 10سنوات، بينهم 829 أسيرا، صدر بحقهم أحكاما تتراوح ما بين 3 شهور، وأقل من 5 سنوات، و351 أسيرا صدر بحقهم أحكاما بالسجن لفترات تتراوح ما بين 5-10سنوات.

وتفتقر محاكم الاحتلال الإسرائيلي لمعايير المحاكمة العادلة، وهي جزء من قضاء قوامه الظلم والقهر وشرعنة هدم حياة ومستقبل الشعب الفلسطيني.

المصدر / فلسطين أون لاين