سلطات الاحتلال تقرّر تسليم جثمان الشهيد المقدسي نور شقير

...

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء الأحد، إنّ سلطات الاحتلال قررت تسليم جثمان الشهيد المقدسي نور جمال شقير لذويه اليوم؛ ليوارى الثرى في مقبرة باب الرحمة شرق المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح محامي الهيئة محمد محمود، في تصريح صحفي، أن سلطات الاحتلال اشترطت أن تتمّ عملية تسليم جثمان الشهيد شقير (33 عامًا) عند مبنى "قيادة الشرطة في حي الشيخ جراح في القدس" الساعة العاشرة مساء، ثمّ نقله إلى مستشفى المقاصد ثم إلى المقبرة مباشرة، وأن يشارك 30 شخصًا في جنازته، على أن يدخل منهم 20 شخصًا فقط إلى المقبرة.

كما اشترط الاحتلال عدم رفع الأعلام أو الرايات وترديد الهتافات خلال الجنازة، والتوقيع على كفالة مالية قيمتها 10 آلاف شيكل، بحسب المحامي.

وذكر محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين أنّ وحدة التحقيق في شرطة الاحتلال "ماحش" أنهت التحقيقات الأولية حول ظروف إطلاق النار على الشاب شقير، مشيرًا إلى أنّ قرار تسليم جثمانه يدّل على أنّ جنود الاحتلال أعدموه دون سبب، وينفي ادّعاءات محاولته تنفيذ أي عملية.

واستشهد الشاب المقدسي نور شقير مساء الأربعاء متأثرًا بجراحه إثر إطلاق جنود الاحتلال النار عليه على حاجز الزعيم شرقي القدس، بزعم "محاولته تنفيذ عملية دهس".

المصدر / فلسطين أون لاين