الاحتلال ينقل الأسير خرواط بعد 8 أشهر من العزل

...
صورة أرشيفية

نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، الأسير عمر خرواط (49 عامًا)، من زنازين عزل سجن "مجدو" إلى  سجن "شطة"، بعد عزل إنفرادي، استمر لأكثر من ثمانية أشهر.

وأوضح نادي الأسير، في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن الأسير خرواط، تعرض للعزل الإنفرادي، ورفيقه الأسير حاتم القواسمة، منذ شهر آذار/ مارس العام الجاري، في زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، وفي ظروف قاسية وصعبة، وحرمتهما من زيارة العائلة، وكانت إدارة السجون قد نقلت سابقاً الأسير القواسمة من زنازين سجن "جلبوع" إلى سجن "هداريم".

وأشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال، صعّدت منذ بداية العام الجاري من عمليات العزل الإنفرادي بحق مجموعة من الأسرى، التي تُشكل أبرز السياسات التنكيلية الممنهجة وأخطرها، حيث تستهدف من خلالها الأسرى الفاعلين، والأكثر تأثيراً في الحياة الاعتقالية والتنظيمية داخل السجون.

وخلال العام الجاري، وبسبب عدوى فيروس "كورونا"، تضاعفت عملية العزل بحقهم، خاصة مع توقف زيارات المحامين لهم، والتي تُشكل الوسيلة الوحيدة للأسير المعزول إنفرادياً، للتواصل مع عائلته، والعالم الخارجي.

الأسير خرواط من الخليل، وهو معتقل منذ عام 2002م، ومحكوم بالسّجن مدى الحياة.

يشار إلى أن عدد الأسرى داخل معتقلات الاحتلال يبلغ نحو (5000 ) أسير، من بينهم (200) طفل، و(44) فتاة وامرأة، و(9) من نواب المجلس التشريعي، و(27) أسيرًا صحافيًا، و(470) معتقلًا إداريًا، بالإضافة لـ (700) أسير مريض؛ بينهم حوالي (200) حالة بحاجة إلى تدخل عاجل وتقديم الرعاية اللازمة.​

المصدر / وكالات