الوحدة الوطنية الخيار الوحيد لحماس

أبو مرزوق: فتح تريد جرنا إلى ما يرفضه المجموع الوطني

...

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، إن حركة فتح أصرت خلال محادثات القاهرة، على أن تكون "الانتخابات متتالية"، رغم أن المجموع الوطني دعا إلى أن تكون متزامنة، مؤكدا أن الوحدة الوطنية والشراكة الفلسطينية الخيار الوحيد لحماس.

وأضاف خلال لقاء حواري مع الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) مساء الثلاثاء، أن محادثات القاهرة، شهدت تمسك فتح بهذا الموقف، تمسكاً كبيراً.

وقال: " قلنا لفتح إذا كنتم مصرين على موقفكم فلتكن هناك انتخابات على المستوى الوطني، والبدء بانتخابات المجلس الوطني، فردت فتح أن البداية يجب أن تكون التشريعي، ثم الرئاسة، ثم المجلس الوطني".

وتابع عضو المكتب السياسي لحركة حماس: هم يريدون أن يأخذوننا على مربع التسوية السياسية، وهذا ما جعلنا أن نقول لا، لأن هذا المشروع يرفضه المجموع الوطني، ولأن هذه التجربة عمرها 26 سنة، ماذا قدمت وأين نجحت وأين تخلفت".

وقال أبو مرزوق: لا نستطيع أن نعول على حسن نوايا المجتمع الدولي، ولا حسن نوايا إسرائيل".

وأضاف: نحن خيارنا خيار المقاومة، في قطاع غزة نحن أحرار طورنا كل فصائل العمل الوطني، وطورنا المقاومة، ونستطيع أن ندافع عن أنفسنا، لكن لا نستطيع أن نحرر الأرض في الضفة الغربية.

وتابع: "نستطيع أن نمنع الاحتلال من إعادة احتلالنا في غزة، لكن في الضفة نحن بحاجة إلى مقاومة، والمقاومة في الضفة هي التي توقف الاستيطان، وهي التي توقف التطبيع والمقاومة واجهتها التنسيق الأمني وقوى الأمن".

وشدد أبو مرزوق، على أن "عودة التنسيق الأمني أفشل ملف المصالحة الداخلية على مستوى الشعب الفلسطيني وأفشل الوحدة الوطنية".

 

المصدر / فلسطين أون لاين