إصابة ضابط.. هذه حصيلة قمع الاحتلال مسيرة الأغوار الشمالية!

...

أصيب 24 مواطنًا بالرصاص المطاطي والاختناق والرضوض يوم الثلاثاء بقمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كانت متجهة نحو خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية المحتلة.

وأعلنت قناة كان العبرية، إصابة ضابط احتياط في جيش الاحتلال بجراح في رأسه من حجر ألقاه عليه فلسطيني خلال مواجهات قرب قرية "تياسير" قرب طوباس بالأغوار، وأنه تم تحويله لتلقي العلاج في المستشفى.

وأفادت مصادر محلية بأن جنود الاحتلال هاجموا المشاركين في المسيرة المنددة بالعدوان على الخربة، والرافضة لمخططات الاستيطان، بقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع بكثافة، على حاجز تياسير العسكري شرق طوباس، ما أدى لوقوع إصابات بالاختناق.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر أطقمها تعاملت مع 21 اصابة اختناق بالغاز وتم علاجهم ميدانيا، إضافة لإصابتين بالمطاط لشابين واحدة بالفخذ والأخرى بالبطن، واعتداء بالضرب على فتاة.

ولفتت المصادر المحلية إلى أن جيش الاحتلال أغلق في وقت سابق كافة الحواجز العسكرية المقامة على مداخل الأغوار الشمالية، للحيلولة دون وصول المشاركين إلى خربة حمصة.

واعتدى جنود الاحتلال على الصحفيين المتواجدين في المكان بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وقاموا بإبعادهم من المكان، ومنعهم من تغطية الأحداث.

وفي مطلع شهر نوفمبر تشرين الثاني الجاري عاش سكان خربة حمصة الفوقا في الأغوار الشمالية ليلة قاسية أمضوها في العراء تحت زخات الأمطار وفي البرد القارص، بعدما هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الخربة وصادرت مركباتهم وجراراتهم الزراعية، وتركت السكان أطفالا ونساء وشيوخا ومواشيهم في العراء.