الاحتلال يعتقل 5 طلاب من بيرزيت بزعم "تهريب أموال"

...

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الاثنين، عن اعتقال خمسة طلاب من جامعة بيرزيت في رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة بزعم تهريب أموال لصالح حركة حماس.

وادّعى جيش الاحتلال، في بيان صدر عنه، أنه والشاباك ضبطا "شبكة تابعة لحماس أقامت خط تهريب لأموال من تركيا عبر بطاقات ائتمان تنقل من غزة الى رام الله لتمويل نشاطات إرهابية"، على حد قوله.

وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال أن الطلاب الخمسة من نشطاء الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي لحماس في الجامعة، "وكانوا على اتصال مع كبار مسؤولي حماس في تركيا لتحويل الأموال عبر قطاع غزة ومن ثم الى رام الله

وذكر أن جيشه اكتشف "تورط ناشط بارز في الكتلة يدعى عبد الرحمن حمدان، حوّل مبلغ كبير لتمويل خلية لحماس خططت لتنفيذ عمليات".

والطلاب المعتقلون هم: "محمد ماجد حسن من رام الله، وعبد الرحمن صباح علوي من دير جرير، وبركات رائد مالكي من مخيم الجلزون، ويحيى صادق قاروط من إكتابا في طولكرم، وحمزة عبيد زلوم من سميراميس، ولديه إقامة إسرائيلية".

وادّعى جيش الاحتلال أن "عددًا من الموقوفين اعترفوا بتنفيذ عمليات إطلاق نار" تجاه مستوطنين وقوات الجيش في المنطقة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال إن: "الانضمام إلى الكتلة يعني الانضمام إلى حماس".

ويُعلن الاحتلال باستمرار اعتقال نشطاء من الكتل الطلابية في جامعات الضفة بزعم تشكيلهم خلايا عسكرية لتنفيذ أعمال مقاومة.

المصدر / فلسطين أون لاين