مطعم عراقي يُوظِّف التكنولوجيا لخدمة زبائنه عن بعد

...
صورة أرشيفية

مع تفشي جائحة "كورونا" وما تبعها من إجراءات وقيود صارمة أجبرت المطاعم على إغلاق أبوابها لفترة أو التشغيل الجزئي من خلال خدمة الديليفري.

وفيما بدأت الحياة تعود إلى المدن والشوارع تدريجياً، يبقى التقيد بالإرشادات العامة وعلى رأسها احترام مبدأ التباعد الاجتماعي أمرا واجبا، وعليه بدأت المطاعم حول العالم ابتكار أساليب جديدة لاستقبال زبائنها.

قدم صاحب مطعم عراقي في محافظة كربلاء، خدمة لرواده عن بعد بعدما فتح أبوابه لاستقبال الزبائن بعد رفع القيود المفروضة، حيث وضع طاولات ذكية، يقوم الزبون باختيار طلبه، بعدها يتلقاه عن طريق روبوت يتحرك على سكة يشق طريقه ما بين الطاولات ويقف عند الزبائن لأخذ طعامهم بأنفسهم.

وقال مصطفى المختار صاحب المطعم لقناة "الرشيد" العراقية عندما بدأت جائحة كورونا في العالم والعراق أصاب كل المجتمع الكآبة بسبب الجلوس في البيت، لذلك وفرنا للناس الخروج والجلوس في جو آمن عن طريق تقليل الاختلاط بين البشر".

وأعلنت اللجنة العليا للصحة والسلامة في العراق ، مطلع أيلول / سبتمبر الماضي، استئناف التبادل التجاري طيلة أيام الأسبوع وفي كافة المنافذ البرية حصرا، وكذلك فتح المطاعم واستئناف الفعاليات الرياضية وفق شروط صحية واجب الالتزام بها اعتباراً من 12 أيلول / سبتمبر الماضي .

المصدر / بغداد/ وكالات: