مدربون ولاعبون يرفضون قرار ضغط مباريات الدوري

...
غزة/ علاء شمالي:

وقف العديد من مدربي ولاعبي كرة القدم في غزة ضد قرار اتحاد كرة القدم بضغط أسابيع ومباريات الدوري على أن تخوض الأندية مباراة كل 72 ساعة من أجل إنهاء منافسات الدوري قبل بداية شهر رمضان المبارك في منتصف أبريل من العام القادم.

وأظهر المدرب محمود المزين رفضاً قاطعاً لهذا القرار الذي تساءل حول عدم مراعاة اتحاد كرة القدم لتفاصيل العملية التدريبية دون النظر لقلة وانعدام الإمكانات المتاحة في التخطيط والدعم اللوجستي والقدرات في التأهيل وعمليات الاستشفاء الموجهة.

ونوه المزين إلى أن اتحاد الكرة لم يراعِ عدم كفاية الوقت لإعداد الفرق خصوصاً بعد فترة التوقف التي استمرت أكثر من خمسة أشهر ما بين الموسمين، خاصة في ظل استمرار معاناة غزة من انتشار مستمر لفايروس كورونا.

ونوه المزين إلى أن ذلك سيؤدي إلى تدني المستوى الفني وسوء النتائج للفرق، والتسبب بإصابات كبيرة ناتجة عن قصر فترة الإعداد وضغط المباريات وإصابات اللاعبين بفايروس كورونا والنقص العددي الذي يمكن أن تواجهه الأندية، مشيراً إلى عدم وجود حلول لحالة الإجهاد التي ستصيب اللاعبين والضغط العصبي والنفسي عليهم.

وأيد الكثير من المدربين ما تحدث به المزين مضيفين أن بعض اللاعبين لديهم الكثير من الأشغال الأخرى غير كرة القدم والوظائف التي تستهلك منهم مزيد من الوقت والجهد.

وتساءل عدد من اللاعبين حول سبب عدم اللعب خلال شهر رمضان المبارك على الأضواء الكاشفة واستكمال الموسم بطريقة اعتيادية،  فيما تحدث لاعب آخر عن أن المدربين في أوروبا يقومون بتدوير اللاعبين في ظل ضغط المباريات لتوفر العدد الكافي من اللاعبين الأمر الذي لم يتوفر في غزة مطلقاً.

وكانت لجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم قد أعلنت عن وجود قرار بضغط مباريات وأسابيع الدوري بحيث يلعب كل فريق مباراة كل 72 ساعة بسبب تأخر انطلاق الموسم بعد توقف النشاط الرياضي لأكثر من 50 يوماً في ظل استمرار انتشار فايروس كورونا.