بعد إطلاق السلطة سراحه.. الاحتلال يعتقل الصحفي الظاهر

...
صورة تعبيرية
نابلس-غزة/ محمد أبو شحمة

بعد 40 يوماً من إفراج أجهزة أمن السلطة عن الصحفي والمخرج عبد الرحمن ظاهر، أعادت قوات الاحتلال اعتقاله عقب مداهمة شقته في إحدى البنايات السكنية في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

ولم يعرف بعد ما هي التهم التي وجهتها سلطات الاحتلال إلى الصحفي ظاهر، ولكن يبدو أنه سيبقى محتجزًا كمعتقل إداري، دون تحديد التهم علنا.

رشا السايح زوجة الصحفي ظاهر أكدت أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت البناية السكنية التي يقطنون بها عند الساعة الثانية فجر أمس، واعتقلت زوجها.

وقالت السايح في حديث لـ"فلسطين": "عند الساعة الثانية فجراً سمعت أصوات سيارات جيش الاحتلال تقترب من البناية التي نسكن بها في مدينة نابلس، ثم خرجت قوة كبيرة للشقة، وفتشوا أجزاء من المنزل".

وأضافت السايح: "بعد تفتيش المنزل طلبوا من عبد الرحمن هويته الشخصية وبعد التدقيق بها قيدوا يديه وأخذوه إلى الجيبات العسكرية واعتقلوه دون أن يوضحوا لنا أسباب الاعتقال".

وأوضحت أنها تواصلت مع محامٍ لمعرفة التهم الموجهة لزوجها، ولكن الاحتلال أجاب أنه بعد 24 ساعة من الاعتقال يمكن تحديد تفاصيل اعتقال عبد الرحمن.

وبينت أن اعتقال زوجها جاء في حين لم ينتهِ بعد من جلسات محاكمته لدى محكمة نابلس التابعة للسلطة بعد قضائه (35) يومًا في سجون أمنها بتهمة "ذم السلطات".

المحامي من مجموعة محامون من أجل العدالة، عبد الرحمن صعايدة، أكد أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت ظاهر من بيته فجراً، دون الحديث عن أي تفاصيل حول ذلك الاعتقال.

وقال صعايدة في حديثه لـ"فلسطين": "جاء اعتقال الظاهر في ظل استمرار محاكمته من قبل السلطة، حيث كانت له جلسة قبل أسبوعين بشأن التهم الموجهة إليه".

وأوضح أنه خلال الأيام القادمة سيظهر ما هي التهم الموجهة إلى الصحفي ظاهر.

وخضع عبد الرحمن ظاهر منذ اعتقاله في 17 أغسطس/ آب الماضي، لجلسات محاكمة، حيث كان القاضي في كل جلسة يوافق على طلب النيابة العامة الاستمرار في اعتقاله بذريعة استكمال التحقيق، في حين فشلت كل محاولات محاميه مهند كراجة للإفراج عنه طوال الفترة الماضية إلى أن صدر قرار بالإفراج عنه في الـ21 من الشهر الماضي.

ويعمل الصحفي ظاهر حالياً في مركز الإعلام التابع لـ"جامعة النجاح" في نابلس، معداً ومقدماً لبرامج منوعة، وشغل سابقاً مناصب عدة، من أهمها مدير "دائرة الإنتاج الفني والإعلامي" في "مؤسسة وطن الإعلامية" في مدينة رام الله، وعمل منتجا منفذا لبرامج تلفزيونية عدة في فضائية "رؤيا" الأردنية، ونفذ أعمالاً درامية ومسرحية وأفلاماً وثائقية وتحقيقات صحافية.

ويشار إلى أن سلطات الاحتلال تواصل يوميا اعتقال عشرات المواطنين من مدن وقرى الضفة الغربية المحتلة، وتوجيه تهم باطلة إليهم، وتحويل العديد منهم إلى الاعتقال الإداري غير القانوني.