حزب سوداني: (إسرائيل) دولة معتدية وخارجة على القانون الدولي ولا سبب للتطبيع معها

...

أكد حزب المؤتمر الشعبي بالسودان، الجمعة، رفضه للتطبيع مع (إسرائيل)، مؤكدا أنه لا سبب يدفع بلاده للتطبيع مع دولة معتدية.

جاء ذلك في تصريح للأناضول، أدلى به محمد بدرالدين، أمين أمانة العلاقات الخارجية في حزب "المؤتمر الشعبي" الذي أسسه الراحل حسن الترابي.

وقال بدر الدين، إن "(إسرائيل) دولة معتدية وخارجة على القانون الدولي، ولا سبب يجعلنا نقيم علاقات معها".

وأعلن انضمام حزبه إلى جبهة سودانية ضد التطبيع مع (إسرائيل)، مشيرا إلى اتصالات مع أحزاب بهذا الشأن.

وفي وقت سابق الجمعة، كشف حزب "البعث" السوداني (اشتراكي)، أحد مكونات قوى "إعلان الحرية والتغيير"، عن اتصالات سياسية ومجتمعية لتشكيل جبهة ضد التطبيع مع (إسرائيل).

وجاءت تصريحات حزب المؤتمر الشعبي، تعقيبا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت سابق الجمعة، أن السودان وافق على تطبيع العلاقات بالكامل مع (إسرائيل).

وسبق ذلك اتصال مشترك أجراه ترامب مع رئيسي الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، والإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأعلنت قوى سياسية سودانية رفضها القاطع للتطبيع مع (إسرائيل)، من بينها حزب الأمة القومي، وهو ضمن الائتلاف الحاكم، والحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري.

وفي سياق متصل، رحب أمين أمانة العلاقات الخارجية في حزب "المؤتمر الشعبي" بخطوة رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب الأمريكية.

وقال بدر الدين: "هي خطوة جيدة، وتصب في مصلحة السودان"، لكن "يجب ألا تكون بمقابل التطبيع".

واعتبر أن ترامب يستخدم ملف السودان "ورقة انتخابية يكسب بها أسر الضحايا".

وأعرب عن خشيته من أن "تجر علينا تعويضات أخرى من ضحايا (هجمات) 11 سبتمبر (أيلول 2001)".

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي أبلغ الكونغرس نيته رفع السودان من قائمة "الدول الراعية للإرهاب".

المصدر / فلسطين أون لاين