الذهب يرتفع وكورونا تتسبب بانخفاض أسعار النفط مجدداَ

...
صورة أرشيفية

ارتفع الذهب قليلا، بدعم من آمال قرب التوصل لاتفاق بخصوص خطة تحفيز أمريكية جديدة، لكن تحسن الدولار بدفع من اتساع جائحة كورونا يحد من مكاسب المعدن الأصفر.

وصعد المعدن النفيس في المعاملات الفورية 5 دولارات أو بنسبة 0.26 بالمئة إلى 1909.13 دولار للأوقية.

وارتفع في العقود الأمريكية الآجلة بنحو 7 دولارات أو بنسبة 0.38 بالمئة إلى 1911.75 دولار للأوقية.

ويتهيأ الذهب للاستفادة من حزمة تحفيز أمريكية جديدة يجري التفاوض عليها بين إدارة الرئيس دونالد ترامب والديمقراطيين في مجلس النواب.

وفي أحدث تطور، أعلن كبير موظفي البيت الأبين ستيفن ميدوز، الأربعاء، عن عرض جديد قدمه البيت الأبيض، رافعا اقتراحه للحزمة إلى 1900 مليار دولار مقتربا من مطالب الديمقراطيين بحزمة مقدارها 2200 مليار دولار.

وكبح جماح الذهب ارتفاع الدولار مدعوما بمخاوف تعثر تعافي الاقتصاد مع عودة العديد من الدول، بما فيها الولايات المتحدة إلى تشديد القيود في مواجهة موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا.

وعادة، تزيد قوة الدولار من كلفة شراء الذهب على حاملي العملات الأخرى ما يضعف الطلب على المعدن النفيس.

 

في المقابل، عاودت أسعار النفط الهبوط، أمس، مغلبة مخاوف تراجع الطلب مع تشديد القيود لمواجهة جائحة كورونا في عديد الدول على تلميحات روسية بالإبقاء على تخفيضات "أوبك+" للإنتاج.

ونزلت عقود خام برنت القياسي لنفط بحر الشمال، تسليم ديسمبر/كانون الأول، 23 سنتا أو بنسبة 0.54 بالمئة إلى 42.23 دولار للبرميل.

وانخفضت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، تسليم ديسمبر/كانون الأول، أيضا، 22 سنتا أو بنسبة 0.54 بالمئة إلى 40.42 دولار للبرميل.

وكان الخامان القياسيان صعدا بنحو 2.5 بالمئة، الخميس، بعد تصريحات للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يستبعد فيها استمرار تخفيضات غير مسبوقة لمجموعة "أوبك+" إلى ما بعد الوقت المستهدف في نهاية 2020.

وفي أبريل/نيسان، توصلت منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" بقيادة السعودية ومنتجون آخرون تقودهم روسيا إلى اتفاق على تخفيضات تاريخية بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا اعتبارا من مطلع مايو/أيار حتى نهاية يوليو/تموز، تم تقليصها إلى 7.7 مليون برميل اعتبارا من مطلع أغسطس/آب حتى نهاية 2020.

وأبلغ وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، أمس، مجلس الدوما الروسي (البرلمان)، أنه من المتوقع انخفاض صادرات البلاد من النفط في 2020 بنسبة 16.4 بالمئة مقارنة مع العام الماضي إلى 225 مليون طن.

وقال إنه من المتوقع أن يبلغ إنتاج روسيا النفطي هذا العام 507 ملايين طن، انخفاضا من مستوى مخطط يتراوح بين 558-560 مليون طن.

ورغم التصريحات الروسية المطمئنة بشأن الإنتاج، إلا أن الخام تخلى الجمعة عن بعض المكاسب التي حققها الخميس، مع ارتفاع في وتيرة الإصابات بفيروس كورونا أجبرت دولا عديدة على تشديد القيود وتوسيع نطاقها في مواجهة الجائحة، خصوصا دول ذات اقتصادات قوية كفرنسا التي باتت القيود تشمل أكثر من نصف أراضيها.

 

وسجلت معظم دول أوروبا والهند ودول في أميركا اللاتينية أرقاما قياسية في أعداد الإصابات.

المصدر / فلسطين أون لاين/وكالات