مسؤول أمني لدى الاحتلال: السعودية ستنضم إلى المُطبعين بعد السودان

...
صورة تعبيرية

قال مصدر أمني إسرائيلي، إن السعودية ستكون الدولة التي تنضم إلى قطار التطبيع مع الاحتلال بعد السودان.

وذكرت القناة العبرية 12، في عددها الصادر اليوم الجمعة، أن المصدر الذي رافق وزير الأمن الإسرائيلي ونائب رئيس الوزراء بيني غانتس في زيارته إلى الولايات المتحدة  أمس الخميس، حيث التقى بنظيره وزير الدفاع الأمريكي مايك أسبر، أكد أن اتفاقيات التطبيع بين "إسرائيل" ومختلف دول الشرق الأوسط ستستمر، مشيرا إلى أن  السودان، وفيما بعد السعودية، سيخرجان من الخزانة وينضمان إلى قطار التطبيع مع "إسرائيل".

وأوضح المصدر الامني: "كان هناك اجتماع جيد في واشنطن تناول التفوق النوعي لإسرائيل".

وبين: "ناقشنا مع أسبر قضايا التجهيز والتسليح والاستخبارات  والتعاون العملياتي في الشرق الاوسط".

وتابع قائلا : "لقد جددنا تعهدنا بالالتزام الأمريكي بميزة التفوق النوعي لإسرائيل- وهذا مهم للغاية خاصة بعد الاتفاقيات في الشرق الأوسط".

وقال إن خطوات التطبيع مع  السودان ستتقدم خلال أيام، والسعودية تقترب أيضا من خطوة مماثلة.

وكان غانتس أنهى زيارة سريعة لواشنطن، حيث التقى بوزير الدفاع الأمريكي مارك أسبر في البنتاغون. وقال غانتس في نهاية الاجتماع: "في الأسابيع الأخيرة، أجرينا مناقشات مهمة تضمن التزام أمريكا بالحفاظ على التفوق الأمني لـ"إسرائيل".

وأضاف غانتس: "نحن ندخل حقبة تطبيع في الشرق الأوسط يمكن أن تساعد في مواجهة العدوان الإيراني في المنطقة. 

المصدر / وكالات