الاحتلال يقتحم خربة يرزا ويصور منشآت المواطنين شرق طوباس

...

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، خربة يرزا شرق طوباس، وصورت منشآت المواطنين فيها.

وأفاد الناشط الحقوقي عارف دراغمة، بأن سلطات الاحتلال شرعت بعمليات تصوير لمنشآت المواطنين، ما يثير تخوفاتهم من عمليات هدم مستقبلا.

يشار إلى أن قوات الاحتلال، كانت قد هدمت الشهر الجاري مسكنين لشقيقين في الخربة.

وتعد خربة يرزا إحدى قرى الأغوار التي تتبع محافظة طوباس، وقبل احتلال الضفة الغربية في العام 1967 كان يسكنها ما بين 120 -150 عائلة، وبعد احتلالها أعلنها الاحتلال منطقة عسكرية.

ويتعمد الاحتلال إجراء تدريباته في محيط الخربة رغم المساحة الشاسعة لأراضي الأغوار، ولا يخلو أسبوع من إعلان قوات الاحتلال عن موعد لتدريب قواتها في محيط الخربة، مما ينغص حياة المواطنين ويعرض حياتهم للخطر.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وحسب التقرير فقد بلغ عدد الأنشطة الاستيطانية (16) نشاطا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

ودمرت قوات الاحتلال (29) منزلاً و(39) منشأة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها، فيما صعدت من عمليات مصادرة الممتلكات لتبلغ (37) تنوعت بين مصادرة معدات ومركبات وآليات ومواد بناء وخيام، مقابل (8) مصادرات في شهر أغسطس الذي سبقه.