تصدى لوفد تطبيعي.. الاحتلال يبعد مقدسيًا عن الأقصى 5 أشهر

...
المقدسي المبعد عن "الأقصى" أسعد عجاج

سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، المقدسي أسعد عجاج قرارًا بالإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك لمدة 5 أشهر؛ لتصديه لوفد مطبع مع الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عجاج قبل أسبوع من ساحات الأقصى، بعد تصديه لوفد تطبيعي دخل المسجد المبارك.

 وأخلت قوات الاحتلال سبيل المقدسي من مركز "القشلة" بشرط إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع على أن يعود إليها بعد نهاية الأسبوع، حيث سلّمته اليوم قرارا الإبعاد لمدة 5 أشهر.

 ويعتبر أسعد عجاج أول مقدسي يصدر بحقه قرار الإبعاد عن المسجد الأقصى لعدة شهور عقب تصديه لوفد تطبيعي مع الاحتلال.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

وشهدت مدينة القدس تصاعدًا في اقتحامات المجموعات الاستيطانية للمسجد الأقصى، بدعوى الاحتفال بالأعياد اليهودية.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدر المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

كما رصد (28) اعتداءً على دور العبادة والمقدسات، وقد بلغ عدد المستوطنين الذي اقتحموا المسجد الأقصى المبارك (1283) مستوطنا.

كما بلغ عدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس (307) اقتحامات، ووصل عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة المقامة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس (395) حاجزا.

وتعتبر مناطق الخليل والقدس وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (301، 289، 237) انتهاكا على التوالي.

المصدر / فلسطين أون لاين