الاحتلال يعتقل عدداً من المواطنين في الضفة والقدس

...
صورة أرشيفية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء، عددا من المواطنين في الضفة الغربية والقدس المحتلة، بينهم أسرى محررين، فيما اقتحمت منزل الأسير نظم أبو بكر، وأغلقت غرفته الخاصة به.

ففي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فتيين بعد مداهمة منزلي ذويهما في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من محمود مهند عودة، وسلطان سامر سرحان، من حي بئر أيوب ببلدة سلوان.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين مصطفى مطير وأسامة حمد من مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، كما اعتقلت  الشابين نصر الله محمود وتاج محيسن، بعد دهم منزليهما في بلدة العيسوية.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر ثائر عامر بعد مداهمة منزله في كفر قليل جنوب نابلس، وتفتيشه وتخريب محتوياته.

واستدعت مخابرات الاحتلال اليوم الشاب محمد سميح أبو جابر من مخيم بلاطة للمقابلة في معسكر حوارة جنوبي نابلس.

وفي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال، جنود الاحتلال منزل الأسير نظمي ابو بكر في بلدة يعبد قضاء جنين، وانتشروا في حي السلمة وعلى أسطح المنازل، فينا شوهدت طائرة تحلق في سماء البلدة.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشاب محمد إبراهيم عبيات (42 عاما) من وادي أبو فريحة شمال بيت ساحور شرق بيت لحم.

واعتقلت قوات الاحتلال كلا من أنس عدنان ملش (25 عاما)، من مدينة الدوحة غربا، ووسام يوسف بداونة (20 عاما)، ومصطفى قنيص من مخيم عايدة شمالا، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

واندلعت مواجهات في مدينة الدوحة إثر اقتحام قوات الاحتلال، والتي أطلقت قنابل الغاز والصوت، ما أدى الى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز السام والمدمع.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسير المحرر حمزة العلامي (27 عاما)، بعد مداهمة منزله والعبث بمحتوياته في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

ونصبت قوات الاحتلال عدة حواجز عسكرية على مداخل مدينة الخليل في منطقتي "الحواور" شمالا و"زيف" جنوبا، وداهمت بلدتي بيت كاحل، ودورا، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

ويواصل الاحتلال حملات الاعتقال والدهم والتفتيش اليومية، ويتخللها إرهاب السكان وخاصة النساء والأطفال، ويندلع على إثرها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

ووفق تقرير دوري يصدره المكتب الإعلامي لحركة "حماس" في الضفة الغربية، رصد ارتكاب قوات الاحتلال (1575) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وبلغ عدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس خلال سبتمبر الماضي (307) اقتحامات، ووصل عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة المقامة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس (395) حاجزا.

ورصد التقرير (94) مداهمة لمنازل تعود لفلسطينيين، واستشهاد مواطنين اثنين وجرح (66) آخرين بنيران قوات الاحتلال، واعتقال (344) مواطنا، واحتجزت (33) آخرين.

وتعتبر مناطق الخليل والقدس وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (301، 289، 237) انتهاكا على التوالي.

المصدر / فلسطين أون لاين