حصيلة: قوات الاحتلال تعتقل 11 فلسطينياً بالضفة والقدس

...
صورة أرشيفية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، 11 مواطنا فلسطينيا، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام، إن جنوده اعتقلوا عددا من الفلسطينيين بالضفة الغربية، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

 ففي مدينة طولكرم، ذكر "نادي الأسير" الفلسطيني المتخصص بشؤون الأسرى، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين هيثم مرعي شحادة (34 عاماً)، وسيف حفظي أبو لبدة (27 عاماً)، بعد مداهمة منزليهما.

وفي رام الله ، اقتحمت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر داود صالح، في قرية "عارورة" شمال غرب رام الله، وقامت بعمليات تفتيش داخل المنزل، قبل أن تسلمه بلاغاً لمراجعة المخابرات.

وفي قلقيلية ، هدمت جرافات الاحتلال صباح اليوم عدد من البسطات على المدخل الشرقي للمدينة ..

واقتحم مستوطنون، الليلة الماضية، "جبل صبيح" التابع لأراضي بلدات: "بيتا" و"قبلان"، و"يتما" والتي تقع جنوبي نابلس (شمالا)، كما نصبوا عددا من الخيام، تحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي بهدف إقامة بؤرة استيطانية.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى وديع منذر الراعي (13 عاماً) وجمال الجندي من مخيم العروب شمالا، وعبد الله أبو سنينة من مدينة الخليل.

وفي أريحا، اعتقلت قوات الاحتلال، الطالب في جامعة القدس المفتوحة سليمان خلف نواجعة (21 عاماً)، عقب دهم منزل ذويه وسط المدينة.

وفي القدس المحتلة، ذكر "مركز معلومات وادي حلوة" المتخصص بشؤون القدس المحتلة، أن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال، اقتحمت اليوم الثلاثاء، مخيم "شعفاط" للاجئين الفلسطينيين في مدينة القدس.

وأفاد أن قوات الاحتلال ترافقها أفراد من المخابرات والكلاب البوليسية اقتحموا المخيم بأعداد كبيرة، واعتقلوا شابين.

وعند "باب القطانين" - أحد أبواب المسجد الأقصى - اعتقلت قوات الاحتلال شابا بعد الاعتداء عليه، خلال محاولته الدخول إلى الأقصى.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد أبو صبيح بعد اقتحام منزله في "بيت حنينا" شمال القدس، بالإضافة إلى الشاب حمزة الجولاني بعد مداهمة منزله في حي "باب حطة"، بالبلدة القديمة من القدس المحتلة، واقتادته إلى أحد مراكز التحقيق.

وأفرجت شرطة الاحتلال عن حارسي الأقصى عيسى بركات، وسائد السلايمة، بشرط الإبعاد عن الأقصى لمدة أسبوع، علما إنهما اعتقلا من داخل المسجد الأقصى مساء أمس.

المصدر / فلسطين أون لاين