التفاصيل الكاملة للوضع الصحي لـ"صائب عريقات"

...
صورة أرشيفية

بثّ تلفزيون فلسطين الرسمي، التابع للسلطة الفلسطينية، مقطعاً مرئياً ظهرت فيه أسرة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات.

وروت أسرة عريقات التفاصيل الكاملة للوضع الصحي  للمسؤول الفلسطيني.

وفيما يلي التفاصيل الكاملة كما روتها الأسرة:

  

وقبل ساعات، أفادت نعمة عريقات زوجة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، مساء اليوم الاثنين، بأن الحالة الصحية له "مطمئنة".

وقالت عريقات في مقطع مرئي رصده "فلسطين أون لاين": "نسبة الأكسجين لديه بلغت 92"، مضيفة: "الحمدلله الحمدلله".

وأضافت: "أنا مطمئنة".

وفي وقت سابق، أفادت دلال عريقات كريمة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، مساء اليوم الاثنين، بأن حالة والدها لا تزال حرجة، وبأن فريقا طبيا دوليا يشرف على حالته.

وأعلن مستشفى "هداسا عين كارم" الإسرائيلي في القدس المحتلة، اليوم، تدهور صحة أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الذي أصيب مؤخرا بفيروس كورونا المستجد.

وقال المستشفى في بيان له "قضى السيد عريقات ليلة هادئة، ولكن طرأ هذا الصباح تدهور في حالته يصنف بأنه حرج، سبّب ضيق تنفس.. تم إنعاشه وتنويمه".

وأضاف بيان المستشفى "يشكل علاج عريقات تحديا كبيرا، خاصة أنه خضع لزراعة رئة تؤثر على جهاز المناعة، ولديه عدوى بكتيرية، بالإضافة إلى فيروس كورونا".

وكانت منظمة التحرير الفلسطينية أعلنت في التاسع من الشهر الجاري إصابة عريقات بالفيروس، ونقل أمس الأحد للعلاج في القدس المحتلة.

وقالت دائرة شؤون المفاوضات في المنظمة في بيان مقتضب الأحد إن نقل عريقات للعلاج تم "بسبب المشاكل الصحية المزمنة في جهازه التنفسي"، و"لما يتطلبه وضعه من رعاية ورقابة طبية خاصة".

وخضع أمين سر المنظمة (65 عاما) في العام 2017 لعملية زراعة رئة في مستشفى بالولايات المتحدة، قبل استئناف أنشطته.

يشار إلى أن ملك الأردن عبد الله الثاني أعطى تعليمات بتوفير العناية الطبية اللازمة لعريقات في المستشفيات الأردنية في حال استدعى وضعه ذلك.

ويشغل عريقات منصب أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، ويوصف بأنه مقرب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وشارك في مفاوضات عدة بهدف تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وكثف في الأسابيع الأخيرة التصريحات المعارضة لتطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول خليجية، في ظل عدم وجود اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

 

المصدر / فلسطين أون لاين