اتفاق إماراتي إسرائيلي لتسيير 28 رحلة أسبوعية لمطار "بن غوريون"

...

توصلت كل من سلطات الاحتلال، والسلطات الإماراتية، اليوم الأحد، لاتفاق يحط بموجبه 28 رحلة أسبوعية قادمة من إماراتي أبو ظبي ودبي في مطار "بن غوريون" في مدينة اللد المحتلة، كما تسمح الاتفاقية بعدد غير محدود من الرحلات التجارية المستأجرة بين الإمارات و(إسرائيل).

ويوقع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على اتفاقية الطيران في مراسم احتفالية تنظم في "مطار بن غوريو"ن، يوم الثلاثاء 20 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، على أن تدخل الاتفاقية حيّز التنفيذ في غضون أسابيع.

وتشمل الاتفاقية 10 رحلات شحن أسبوعية بين الإمارات والاحتلال، وبحسب المسؤولين في سلطة المطارات الإسرائيلية، فإن شركات الطيران من الجانبين أبدت اهتماما تجاريا كبيرا، ورجحت تعزيز النشاط في أعقاب توقيع الاتفاقية.

وأوضحت وزارة صحة الاحتلال الإسرائيلي أنه بحسب الاتفاقية، فإن الرحلات التجارية المستأجرة القادمة من الإمارات ستحط في مطار رامون في إيلات، وذكرت الوزارة أنه "من المتوقع أن تبدأ الرحلات الجوية المباشرة الفعلية في غضون أسابيع قليلة، اتفاقية الطيران ستسمح بالسياحة والتجارة والأعمال بين الجانبين".

وفي هذا السياق، قالت وزيرة المواصلات الإسرائيلي، ميري ريغيف، إن "(إسرائيل) تشهد بداية طفرة اقتصادية مع فتح أسواق جديدة وفتح السماء لوجهات جديدة ورائعة ومثيرة. أود أن أشكر جميع المهنيين"، وتابعت "أتمنى التوفيق لجميع شركات الطيران الإسرائيلية التي ستنشئ خطوطًا جديدة إلى أبوظبي ودبي، ثم إلى دول أخرى في الخليج".

يذكر أن وفدا إسرائيليا يقوده رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات، وصل على متن طائرة تجارية انطلقت من (تل أبيب) وحطت في المنامة بعدما عبرت الأجواء السعودية، في أول رحلة من نوعها؛ وذلك للمضي قدم بـ"إعلان السلام" الموقع بين الاحتلال والبحرين الشهر الماضي.

المصدر / وكالات