دراسة تحذر مما تفعله اضطرابات الأكل في أجسادنا

...
صورة أرشيفية

حذرت دراسة علمية حديثة مما يمكن أن تفعله اضطرابات الأكل في أجساد الأشخاص الذي يعانون من تلك الحالة.

وأوضحت الدراسة المنشورة في موقع "تايمز نيوز ناو" أن من يعانون من اضطرابات الأكل، هم أكثر عرضة 12 مرة تقريبا، للانشغال بالعيوب المتصورة في مظهرهم الجسدي، ما يجعلهم يصابون فعليا يصابون بتشوهات فعلية في أجسادهم.

وأشار الباحثون إلى أن هذا يمكن أن يؤدي إلى حدوث خلل عظيم في أجساد من يعانون من اضطرابات الأكل، بالإضافة إلى شعورهم بالقلق والتوتر، وتقليل جودة الحياة.

وقال مؤلف الدراسة، مايك تروت من جامعة أنجليا روسكين في المملكة المتحدة: "في حين أن الذين يعانون من اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية والشره المرضي، يتشاركون في سمات مماثلة مع أولئك الذين يعانون من خلل في الجسم، فإن البحث في أي علاقة بين الاثنين ضئيل".

وأضاف تروت: "يجب أن يقوم أخصائيو الرعاية الصحية الذين يعملون مع الأشخاص الذين يعانون من خلل في الجسم بفحصهم بحثًا عن اضطرابات الأكل بانتظام، حيث يُظهر هذا البحث ارتباطًا قويًا بين الاثنين".

ووجد الباحثون أن عدد الأشخاص الذين يعانون من اضطراب تشوه الجسم - وهي حالة عقلية تتميز بالهوس بالعيوب المتصورة في المظهر والتي لم يلاحظها الآخرون - كان أعلى بمقدار 12 مرة بين الأشخاص الذين يشتبه في إصابتهم باضطرابات الأكل.

وأشار نحو 30 في المئة من المشاركين إلى اضطرابات الأكل، ولاحظ الباحثون أن 76 في المائة من هؤلاء الأشخاص يعانون أيضًا من خلل في الجسم.

المصدر / لندن/ وكالات