البلدية تقوم بجهودها وخدماتها وسط إجراءات وقائية

الدويك: مصدر إصابات كورونا في مخيم البريج "بيت عزاء"

...
صورة أرشيفية
غزة/ فاطمة الزهراء العويني

قال رئيس بلدية مخيم البريج وسط القطاع أيمن الدويك: إن الجهات المختصة حددت مصدر إصابات فيروس كورونا الجديدة، كاشفا أن مصدرها "بيت عزاء" أقيم مؤخرا داخل المخيم.

وأوضح الدويك لصحيفة "فلسطين"، أن حالة استهتار المواطنين وتراخيهم بالالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة رفعت عدد الإصابات بالفيروس داخل المخيم.

وأضاف الدويك أنه على إثر ذلك ظهرت عدة إصابات بكورونا في المخيم كان منها تسجيل 15 اصابة في يوم واحد وهو عدد كبير، الأمر الذى دفع لجنة الطوارئ المركزية بالمخيم للتوجه بالتعاون مع وزارة الداخلية لإغلاق المخيم ومنع الدخول والخروج منه إلا للضرورة القصوى، وإغلاق المساجد ومدارس الثانوية ودعوة المواطنين لعدم التنقل إلا للضرورة.

وكانت وزارتا الصحة والداخلية أفادتا، أول من أمس، عقب إطار المسوحات العشوائية المعتادة لفيروس كورونا التي تقوم بها وزارة الصحة، تبين وجود ثمانية إصابات جديدة في مخيم البريج، مجهولة المصدر، ولم يتم ربطها بحالات سابقة.

وأشار الدويك إلى أن ما أثار قلق الجهات المختصة أن الإصابات الثمانية مجهول المصدر ما أثار الخشية أن يكون هناك بؤر وبائية جديدة غير مكتشفة داخل المخيم.

وتابع: وبعد جهود وزارة الصحة تبين أن العدوى معروفة وموجودة خارج المخيم وتحديدا من أماكن عمل المواطنين الأمر الذي طمأن الجهات المختصة.

وأكد أن الجهات المختصة ستستمر بفرض الاغلاق على المخيم لمدة 48 ساعة قابلة للتجديد وفق ما ينتج عن فحوصات وزارة الصحة, قائلا: توجهت وزارة الصحة بالتعاون مع البلدية لأخذ 240 عينة عشوائية من المواطنين للتمكن من رسم الخارطة الوبائية في المخيم بشكل دقيق.

ولفت رئيس البلدية إلى جهود طواقم البلدية بتعقيم الشوارع والبيوت المحجورة وترحيل النفايات منها بالطريقة السليمة.

وأضاف: تواصلنا مع وزارة التنمية الاجتماعية لتوفر احتياجات البيوت المحجورة.

ونوه إلى أن البلدية ستواصل منع انعقاد سوق الخميس الأسبوعي لمنع التجمعات كما عممت على المحال التجارية في المخيم بضرورة أخذ احتياطات السلامة كافة.

ودع المواطنين إلى قصر مشاركتهم في المناسبات الاجتماعية على مواقع التواصل والاتصالات.

ورأى الدويك أنه من غير الممكن الاستمرار بسياسة إغلاق غزة، قائلا: "العالم كله يتوجه للتعايش مع كورونا مع الاعتماد على وعي المواطنين وأخذهم لإجراءات السلامة والوقاية".

المصدر / فلسطين أون لاين