القوى الفلسطينية تدعو "الجماهير العربية" لمناهضة التطبيع

...

طالبت القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية، "الجماهير العربية"، إلى رفض "التطبيع" مع الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك في بيان، بعد اجتماع عقدته قيادة القوى، بمدينة رام الله في الضفة الغربية، الاثنين، وبحثت فيه "آخر المستجدات السياسية وقضايا الوضع الداخلي".

وتضم لجنة "القوى الوطنية والإسلامية"، فصائل منظمة التحرير، وأهمها حركة "فتح" التي يتزعمها رئيس السلطة محمود عباس، بالإضافة إلى حركتي حماس، والجهاد الإسلامي.

وقالت القوى في البيان، إن التطبيع العربي "يشكل خيانة للقضية الفلسطينية وقضايا الأمة"، مؤكدة "أهمية بقاء وقوف جماهير أمتنا العربية إلى جانب القضية المركزية القضية الفلسطينية ورفض سياسة التطبيع الرسمي العربي".

وكان الاحتلال الإسرائيلي قد وقع مع الإمارات والبحرين، اتفاقيتي لتطبيع العلاقات في واشنطن يوم 15 من الشهر الماضي.

ورفضت القوى "الاتهامات الباطلة التي توجّه إلى الشعب الفلسطيني وقيادته وفصائله ورموزه"، في إشارة للتصريحات التي أطلقها الأمير السعودي، بندر بن سلطان مؤخرا.

وشنّ بن سلطان آل سعود، الأسبوع الماضي، هجوما على القيادة والفصائل الفلسطينية واتهاما بالفشل وتغليب مصالحها على مصالح الشعب الفلسطيني.

المصدر / فلسطين أون لاين