الاحتلال يَعتقل 7 مواطنين فلسطينيين بالضفة والقدس

...
صورة أرشيفية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، سبعة مواطنين فلسطينيين، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وذكر جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام، أن جنوده اعتقلوا عددا من الفلسطينيين بالضفة الغربية، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

وبحسب مصادر محلية، فقد أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المحرر سفيان المقدادي من مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وفي مدينة الخليل (جنوبا)، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد أيمن الربعي، وداهمت عدة منازل عرف من أصحابها: عثمان مصطفى الجعبري ، وسلمته بلاغا لمراجعة مخابراتها.

كما داهمت تلك القوات منزل في بلدة "الظاهرية" وقامت بتفتيشه، بالإضافة إلى منزل الأسير المحرر محمد قزاز في منطقة "عرقان" عوض غربي مدينة "دورا".

وفي بيت لحم، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم "عايدة" للاجئين الفلسطينيين شمال المدينة، واعتلت أسطح المنازل.

وذكرت مصادر محلية في المخيم، أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم، وسط إطلاق قنابل الغاز والصوت، حيث اندلعت على إثرها مواجهات مع المواطنين، دون أن يبلغ عن إصابات.

وفي أريحا، أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين، بحالات الاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، عقب اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم، وأطلقت وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص الحي، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وفي "العيسوية" شرقي القدس المحتلة، أفاد "مركز معلومات وادي حلوة"، أن مخابرات الاحتلال برفقة أفراد الشرطة والقوات الخاصة، اقتحموا أحياء البلدة، وداهموا عدة منازل، واعتقلوا الشبان رضا محمد عبيد، طارق موسى عبيد، محمد ابراهيم عبيد، مجد بشير، ومحمد ثائر محمود.

وأوضح مركز المعلومات أن بلدة "العيسوية" تشهد منذ مطلع الشهر الجاري حملة اعتقالات واسعة لأبنائهم.

ورصد مركز المعلومات 42 حالة اعتقال من البلدة خلال الشهر الجاري، من بينها 9 فتية.

المصدر / فلسطين أون لاين