تخللها مواجهات في رام الله وجنين

قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات ومداهمات في الضفة

...
صورة أرشيفية

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الجمعة، حملة اعتقالات في الضفة الغربية والقدس المحتلة، طالت عدداً من المواطنين بينهم النائب بالمجلس التشريعي والقيادي في حركة حمـاس حسن يوسف.

ففي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال القيادي الشيخ حسن يوسف، من منزله في بلدة بيتونيا جنوب رام الله، والذي مضى على الإفراج عنه قرابة الشهرين.

كما اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين نور وماهر القاضي بعد مداهمة منزليهما في بلدة بيتونيا.

 كذلك اقتحمت قوات الاحتلال بلدة كفر مالك شرق رام الله، مما أدى لاندلاع مواجهات عنيفة مع الشبان، أطلق خلالها جيش الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز تجاه المواطنين.

 وداهمت قوات الاحتلال منزل المواطن قيس بعيرات خلال اقتحام البلدة، وقامت بتفتيشه وتخريب محتوياته.

وفي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال الليلة الماضية بلدة زبوبا، واعتقلت الطفلين أحمد جميل عطاطرة، وزيد أسامة عطاطرة (13 عاماً)، واندلع خلالها مواجهات مع الشبان.

وفي القدس اعتقلت قوات الاحتلال الاسير المحرر معتصم أبو الهوى، بعد أن اقتحمت منزله في قرية الطور.

وفي الخليل اقتحمت قوات الاحتلال مدينة يطا، وفتشت عددا من منازل المواطنين وعبثت بمحتوياتها، وعرف من أصحابها: خلدون شريتح، ونزيه شريتح، ومحمد شريتح.

كما نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مدخل الخليل الجنوبي، ومدخل بلدة خرسا جنوب غرب الخليل، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ما تسبب في إعاقة حركتهم.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقالاتها اليومية للمواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، تداهم خلالها منازلهم وتخرب محتوياتها وترهب سكانها.

المصدر / فلسطين أون لاين