أمير الكويت الجديد يؤدي اليمين الدستورية ويلقي خطابه الأول

...
صورة أرشيفية

دعا أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأربعاء، إلى العمل على مواجهة التحديات بوحدة الصف، متعهدا بالحفاظ على أمن واستقرار بلاده.

جاء ذلك في كلمته أمام مجلس الأمة (البرلمان) عقب أداء اليمين الدستورية أميرا للكويت، خلفا للراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وتلا نواف الأحمد نص اليمين الدستورية: "أقسم بالله العظيم أن احترم الدستور وقوانين الدولة، وأذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله وأصون استقلال الوطن وسلامة أراضيه".

وقال الشيخ نواف في كلمة له بعد اليمين الدستورية: "إننا نستذكر باعتزاز توجيهات الأمير الراحل ونصائحه السديدة"، مضيفا "أننا نؤكد اعتزازنا بدستورنا ونهجنا الديمقراطي، ومتعهدا بالعمل على أمن واستقرار وازدهار دولة الكويت".

وأضاف الشيخ نواف "إن وطننا يواجه اليوم ظروفا دقيقة وتحديات خطيرة لا يمكن مواجهتها إلا بتضافر الجهود".

من جهته، قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم إن "الأمير الراحل حفظ للكويت توازنها واتزانها، وعزز مكانتها ووزنها، غير متأثر بأعاصير السياسة العاتية".

وخاطب الغانم أمير الكويت الجديد قائلا:"نثق في قدرتكم على صون الأمانة وحمل المسؤولية، مضيفا أنكم تدشون عهدا تستكملون به مسيرة من سبقكم، ينعم فيه الكويتيون بالعدل والرخاء ويطبق فيه القانون على الكبير والصغير، ولا ينعم فيه فاسد بفساده".

وتنص المادة الرابعة من قانون توارث الإمارة في الكويت على أنه إذا "خلا منصب أمير البلاد نودي بولي العهد أميرا، فإذا خلا منصب الإمارة قبل تعيين ولي للعهد مارس مجلس الوزراء اختصاصات رئيس الدولة إلى حين اختيار الأمير".

وفي 7 شباط/فبراير 2006 أصدر الشيخ صباح الأحمد الصباح أمرا أميريا بتزكية الشيخ نواف وليا للعهد، ليبايع في 20 من الشهر نفسه بالإجماع من قبل مجلس الأمة.

وكان الأمير الراحل قد قرر في 18 تموز/يوليو الماضي أن يتولى ولي العهد الشيخ نواف بعض الاختصاصات الدستورية لأمير البلاد بشكل مؤقت، بعد دخول الأمير المستشفى لإجراء فحوص طبية.

وبمقتضى المادة المذكورة، يتولى ولي العهد الكويتي الشيخ نواف منصب الإمارة.

المصدر / وكالات