إثر اجتماع وفدين قياديين من كلتا الحركتين

"حماس" و"فتح" تتعهدان بالعمل الموحد للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني

...
صورة أرشيفية

تعهدت حركتا "حماس" و"فتح"، الخميس، بـ"العمل المشترك والموحد للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني ومصالحه، والتصدي لكل المؤامرات حتى تحقيق الاستقلال الكامل متمثلاً في الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".

وأكدت الحركتان في "بيان صحفي صادر عن لقاء الشراكة بين فتح وحماس في إسطنبول"، على أنهما بحثتا خلال لقائهما اليوم في مقر القنصلية العامة لـ"فلسطين" في إسطنبول، المسارات التي اتفق عليها في مؤتمر الأمناء العامون الذي انعقد مطلع هذا الشهر في رام الله وبيروت، حيث جرى "انضاج رؤية متفق عليها بينهما ستقدم للحوار الوطني الشامل بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية".

واتفقتا على أن "يتم الإعلان النهائي والرسمي عن التوافق الوطني في لقاء الأمناء العامون برعاية الرئيس محمود عباس على أن لا يتجاوز الأول من أكتوبر بحيث يبدأ المسار العملي والتطبيقي بعد المؤتمر مباشرة".

وأشار البيان إلى أن لقاء الحركتين جاء انطلاقاً من مخرجات مؤتمر الأمناء العامون، وفي إطار الحوار الوطني المستمر بينهما.

ووعبرت الحركتان عن شكرهما "للرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية وللأخوة في تركيا قيادة وشعباً على الاستضافة الكريمة".

 

المصدر / فلسطين أون لاين