الاحتلال يبعد شاباً عن الأقصى ويحتجز آخرين في البلدة القديمة

...

أبعدت سلطات الاحتلال اليوم الثلاثاء الشاب المقدسي "روحي القولاغاصي" عن المسجد الاقصى وأبوابه ومداخله لمدة ٣شهور.

وسبق أن اعتقلت قوات الاحتلال الشاب "القولاغاصي" قبل أيام وأبعدته عن المسجد لمدة أسبوع جرى تمديدها لثلاثة أشهر اليوم.

وخلال السنوات الماضية تعرض المقدسي "روحي القولاغاصي" للاعتقال عدة مرات في سجون الاحتلال بعد اقتحام منزله في حارة السعدية بالبلدة القديمة وأمضى شهوراً في الاعتقال الإداري.

في غضون ذلك احتجزت قوات الاحتلال مساء اليوم عددًا كبيرًا من المقدسيين في البلدة القديمة وحررت بحقهم مخالفات مالية بذريعة "وجود صور لهم بدون كمامات".

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت أحد الشبان عند حاجز قلنديا بالقدس المحتلة، كما شرعت بوضع مكعبات اسمنيتة لإغلاق شوارع في بيت حنينا ومخيم شعفاط تمهيدا لإغلاق شامل بسبب ما يسمى ب"عيد الغفران " لدى المستوطنين.

وتشهد مدينة القدس المحتلة إغلاقاً شاملاً بدأ منذ عدة أيام ويستمر لأسابيع بسبب الأعياد اليهودية وتفشي وباء كورونا.

المصدر / فلسطين أون لاين