الحية: لن نقبل لشعبنا أن يموت بسبب كورونا وعلى الاحتلال تحمل المسؤولية

...

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، د. خليل الحية، إنه لن يُقبل أن يموت شعبنا في قطاع غزة، بسبب فايروس كورونا، وأن على الاحتلال أن يتحمل مسؤولياته.

وشدد الحية في مقابلة عبر إذاعة "صوت الأقصى"، حول اخر مستجدات تفشي فيروس كورونا في قطاع غزة، على أن المقاومة قادرة على إدخال كل (إسرائيل) في الملاجئ.

وأوضح الحية: "نضغط على الاحتلال والوسطاء بسرعة التدخل وانهاء الحصار، وسنراقب سلوك الاحتلال واذا لم يلتزم سنعود للوسائل الخشنة".

وأكد أن: "(إسرائيل) تتحمل كل المصائب والصعاب التي يواجهها شعبنا بحكم أنها قوة احتلال"، مشدداً على أنه تم إعطاء الاحتلال مهلة شهرين لإنهاء الحصار.

وشدد عضو المكتب السياسي لحماس "على الإسرائيليين المسارعة بتلبية مطالب غزة قبل أن ندخلهم الملاجئ".

وفي شأن ذي صلة، طالب الحية وزارة الصحة برام الله بمساعدة قطاع غزة قائلاً "آن الأوان لأن تساعدوا غزة وترسلوا لها متطلباتها الطبية".

وأشار إلى أن "وزيرة الصحة جاءت إلى غزة، لكن لم يتمخض عن زيارتها أي شيء يذكر"، مضيفاً "نحن لن نقبل أن تنقص المستلزمات الصحية المخصصة لمواجهة كورونا".

ووجه الشكر والتحية للعاملين في وزارتي الصحة والداخلية بغزة لعملهم ليل نهار في حماية المجتمع، خاصة بعد إصابة عدد من الأطقم الطبية وعناصر أمنية بفايروس كورونا.

وفي شأن تطورات ملف كورونا في غزة، أعلن نجاح الطواقم الصحية في حصر أماكن فيروس كورونا حتى اللحظة وتحديد خرائط الوباء وحالاتهم الطبية، كما أعلن عن مقترح لعودة الدوام الدراسي لطلاب الثانوية العامة، وعن جهود تُبذل مع الجانب المصري ل فتح معبر رفح خلال الأيام المقبلة.

وأضاف أن "الحركة سخرت كل إمكانياتها المادية والبشرية إسنادًا للجهات الحكومية في مواجهة فيروس كورونا، ونسير نحو خطوات مواجهة الفايروس وكسر حدته رغم اكتظاظ السكان ونعمل باستراتيجية تلبية احتياجات مواجهة الفايروس وتلبية المجتمع الاقتصادية والمعيشية".

وكشف الحية عن وجود خطة ومقترح لعودة العام الدراسي لطلاب الثانوية العامة كخطوة أولى للعودة للمدارس، لافتاً إلى أن "هناك تفكير جدّي ورؤية يتم وضعها من قبل وزارة التربية والتعليم لآلية فتح المدارس بالتدريج، وربما نكون في الأول من أكتوبر أمام مشهد جديد".

وأشار لوجود خطة ليمارس المواطن الحياة ضمن إجراءات احترازية ووقائية معينة.

وأكد أنه عندما نصل لعدم الازدحام والالتزام بالإجراءات الوقائية والكمامة والغسل وعدم الاستهتار بالتجمعات سيسير المجتمع بشكل طبيعي ويتم التعايش مع الفايروس ضمن إجراءات معينة.

وأضاف "نسعى لأن تعود الحالة الاقتصادية إلى عهدها السابق مع أخذ إجراءات السلامة".

وأشار إلى أن أغلب مناطق ومحافظات غزة تشهد تخفيفاً للإجراءات بعد التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية، مطالباً المواطنين أن يلتزموا بالإجراءات الوقائية وبقدر الاستهتار سيصيب الأهل والأحباب وقد تؤدي لقتلهم.

ولفت إلى أن غزة استطاعت أن تمنع الفايروس لمدة 6 أشهر رغم اخفاق بعض الدول بذلك، موضحا بأن الاغلاق الليلي هو إجراء صحي فعلته كل الدول، وجاء لأن من عادات سكان غزة التجمع في المناسبات والزيارات ليلاً، وسنترك المجال للمواطن لشراء حاجياته خلال ساعات فك حظر التجوال نهاراً.

وحول معبر رفح، أشار الحية إلى أن الاتصالات مع الجانب المصري مستمرة والترتيبات قائمة وننتظر فتح معبر رفح خلال الأيام المقبلة، حيث لدينا في غزة جهوزية لفتح المعبر.

وأوضح "نسعى مع الجانب المصري أن يعمل معبر رفح بشكل دائم خلال الفترة المقبلة بإجراءات وقائية تحمي المجتمع من أي مخاطر".

المصدر / فلسطين أون لاين