نحتاج لفترة(30) يوماً لمرحلة إعداد جديدة والدوري يجب أن يتأجل

مدربو أندية غزة يتحدثون عن مرحلة الإعداد للدوري بعد كورونا

...
التقاط.PNG
غزة/ علاء شمالي:

 

أجبر انتشار وتفشي فايروس كورونا في غزة على التوقف القسري للحياة الرياضية واستعدادات أندية غزة لمنافسات الموسم الجديد المقرر أن ينطلق في الخامس والعشرين من سبتمبر الجاري حسب ما أعلن اتحاد كرة القدم الشهر الماضي.

وقال مدربون لعدد من أندية غزة أن الفرق ستحتاج لفترة لا تقل عن (30) يوماً لمرحلة إعداد جديدة تسبق بداية منافسات الموسم القادم الذي يجب أن يقرر اتحاد كرة القدم تأجيله لموعد لاحق خاصة أن الموعد الرسمي متبقي له ثمانية أيام فقط وهو ما لم يعد كافياً لاستكمال فترة الإعداد والوصول لدرجة الجاهزية القصوى.

بداية جديدة

وقال رأفت خليفة المدير الفني لنادي شباب رفح إن الفريق سيكون بحاجة لبدء فترة الإعداد من جديد بعد العودة للملاعب من جديد خلال الفترة القادمة.

وأكد خليفة أن هناك تواصل مع بعض اللاعبين بهدف تأدية بعض التدريبات المنزلية التي تساعد في الحفاظ على اللياقة البدنية والتي تكون عاملاً مساعداً في فترة الإعداد القادمة للوصول للجاهزية البدنية.

وأشار خليفة إلى أن فترة الإعداد المطلوبة بحاجة لمدة (30) يوماً على الأقل ما يعني أن اتحاد كرة القدم سيكون مضطراً لتأجيل انطلاق الموسم الجديد لموعد آخر.

استكمال الإعداد

واختلف عماد هاشم المدير الفني لنادي غزة الرياضي مع زميله خليفة في أنه سيعمل على استكمال فترة الإعداد حين العودة للتدريبات من جديد لكنه أكد أن ذلك مرتبط بموعد العودة للملاعب بعد التوقف القسري.

واتفق هاشم مع خليفة في حاجة الفريق لمدة (30) يوماً على الأقل لتجهيز الفريق بشكل كامل قبل خوض أي مباراة رسمية وتكون مقسمة على ثلاثة مراحل.

وأكد هاشم على تواصله الدائم مع لاعبيه لتقديم النصائح اللازمة لخوض بعض التدريبات المنزلية مثل القوة والرشاقة للمحافظة على اللياقة الفردية ولو بالقدر القليل.

ونوه هاشم إلى أن تدريبات اللاعبين المنزلية ستساعد المدربين لاختصار أوقات كثيرة من فترة الإعداد خاصة في مرحلة الإعداد البدني الفردي.

تأجيل الدوري

وقال محمود المزين المدير الفني لفريق اتحاد الشجاعية إن اتحاد الكرة سيضطر لتأجيل الدوري نتيجة حاجة المدربين لمدة كافية من أجل خوض فترة الإعداد الخاصة بالموسم القادم.

وأشار المزين إلى أن الفرق بحاجة إلى فترة من أربع إلى خمسة أسابيع وستكون أكثر تعقيداً نتيجة اعتماد فترات التدريب على عناصر مترابطة برفع الجوانب البدنية والفنية للفريق مع تغذية واستعادة الشفاء إضافة لتخطيط الأحمال وتوزيعها على الوحدات التدريبية وهي تبدأ بالإعداد العام وتنتهي بالإعداد الخاص.

وأكد المزين على أهمية ممارسة اللاعبين لبعض التدريبات المنزلية في هذه الفترة للحفاظ على بعض اللياقة البدنية لديهم تحسباً لأي موعد لاستئناف النشاط الرياضي والعودة للتدريبات.